أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"زمان الوصل" تنقل شهادات حيّة لمصابي ومهجّري دوما حول الهجوم الكيماوي الأخير

شاهد الفيديو أدناه - زمان الوصل

يبدو أن الأشد وقعاً على مخيلة الأسر الدومانية استحضار تفاصيل الهجوم الكيماوي الأخير والذي أسفر عن استشهاد العشرات وإصابة المئات من الأطفال والنساء، خصوصا مع محاولات وسائل إعلام النظام وحلفائه العسكريين والسياسيين طمس معالم ذلك الهجوم وإنكار حدوث مجزرة وضربة كيماوية. 

"زمان الوصل TV" التقت "الدّوامنة" المجرين إلى أقصى الشمال السوري، حيث يحاولون التأقلم مع حياتهم الجديدة خارج الحصار والذي استمر لست سنوات كاملة من قبل نظام الأسد والميليشيات الطائفية التابعة لإيران.

وتقيم أغلب العائلات الخارجة من الريف الدمشقي في مخيمات ريف حلب الشمالي في ظروف معيشية وإنسانية قاسية وخاصة على المصابين بإعاقات دائمة وهم بالمئات، على الرغم من أنها تعد أقل سوءا مقارنة بالأوضاع المعيشية والطبية التي كانت سائدة في غوطة دمشق.



زمان الوصل tv
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي