أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بريطانيا تهدد باستهداف الأسد وتحدد معايير التدخل

وزير الدفاع البريطاني توبياس إيلوود

هدد وزير الدولة لشؤون الدفاع البريطاني "توبياس إيلوود" من أن بلاده قد تتدخل مجددا في سوريا، معتبرا أن بشار الأسد لا يزال يميل إلى استخدام الأسلحة الكيميائية. 

وقال "إيلوود" خلال مقابلة مع "بي بي سي" مساء الأحد حول تبعات الضربة الثلاثية الأخيرة على سوريا بالنسبة للأسد: "السؤال الكبير هنا هو هل سيغير ذلك أسلوب سلوكه؟ نحن بالطبع لا ندري".

وأشار "إيلوود" إلى أن هناك 3 معايير ستنطلق منها بريطانيا حال دراسة تدخل عسكري جديد في سوريا، وهي: "أولا، هل يعد الأسد معتديا ويسبب معاناة إنسانية؟ ثانيا، هل تم استنفاد جميع السبل الدبلوماسية؟ نعم، حاولنا 6 مرات ودائما واجهنا فيتو في مجلس الأمن الدولي، وثالثا، هل يمكن شن غارة محدودة تؤدي إلى تقليص معاناة الناس؟ هذا هو بالضبط ما فعلناه عندما ضربنا مواقع إنتاج الأسلحة الكيميائية دون استهداف القصور أو المباني البرلمانية، على سبيل المثال".

وحذر وزير الدولة لشؤون الدفاع البريطاني من أن الأسد ربما لا يزال يميل لاستخدام الأسلحة الكيميائية، وأضاف مشددا: "إننا، لو حدث ذلك مرة أخرى، سنكون بالطبع جاهزين لاتخاذ خطوتنا مجددا".

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، يوم 14 نيسان ضربات صاروخية مشتركة على أهداف تابعة للنظام.

وجاءت الضربات بعد تنفيذ النظام هجوما كيماويا في مدينة دوما يوم 7 نيسان أسفر عن مقتل العشرات.

زمان الوصل - رصد
(43)    هل أعجبتك المقالة (39)

مواطن

2018-04-23

بريطانيا هي من وضعت الأسد المقبور على الكرسي وتأتي لتحدثنا بأنها عدوة للأسد القاصر، يا شباب كبروا عقلكم كلهم أعداء للشعب السوري، وبس.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي