أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مليشيات فلسطينية تنعى 4 قتلى منهم 3 ضباط.. مؤمنون بالكفاح المسلح حتى تحرير كامل التراب

الضباط القتلى

تكبدت مليشيات فلسطينية تابعة لنظام بشار الأسد خسائر إضافية خلال مشاركتها في محاولات اقتحام مخيم اليرموك، الذي يعد أكبر مخيم للفلسطينيين في عموم سوريا.

فقد نعت مليشيا "فتح الانتفاضة، العاصفة" 3 ضباط سقطوا صرعى خلال معارك اليرموك الدائرة من أيام، وهم: الملازم أول ياسين محمود معتوق (أبو سندس)، الملازم أول فؤاد غازي حسن ( أبو حيدر)، الملازم أول عمار أحمد محمد (أبو محمد)، وجميعهم ولدوا في سوريا.

ونعت المليشيا هؤلاء القتلى بوصفهم "مجاهدين" و"مؤمنين بخط الكفاح المسلح حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني"، موضحة أنهم قتلوا جميعا اليوم الأحد 22 نيسان/أبريل 2018.

وتعد "فتح الانتفاضة" إحدى التشكيلات التي نمت في حضن نظام حافظ الأسد وحظيت برعايته الخاصة، واستخدمها كمخلب قط في وجه حركة "فتح" بقيادة "ياسر عرفات"؛ عطفا على أن من شكلوا "فتح الانتفاضة" هم في النهاية منشقون عن "فتح" وأدرى بأساليب إلحاق الضرر بها.

وفي سياق متصل، أعلنت مليشيا "فلسطين حرة" التي يتزعمها "ياسر قشلق" عن سقوط قتيل جديد في صفوفها هو "فراس حسين زينب"، الذي لقي مصرعه خلال "معركة تحرير مخيم اليرموك"، حسب توصيف المليشيا.

وتعد "فتح الانتفاضة" و"فلسطين حرة" من بين عدة مليشيات محسوبة على الجانب الفلسطيني، قاتلت وما تزال بشراسة إلى جانب نظام الأسد، فضلا عن المليشيا الأكبر "لواء القدس" التي تعد نسخة معدلة عن مليشيا "فيلق القدس" الإيرانية، ويتولى معظم المناصب القيادية في "لوءا القدس" فلسطينيون مولودون في سوريا.

زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي