أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"مجلس الرقة" ينقل المقابر الجماعية إلى خارج المدينة

اكتشاف مقبرة جماعية بملعب الرشيد خلف المحكمة في المدينة

اكتشفت فرق المنظمات العاملة بالرقة مؤخراً مقابر جماعية تضم مئات الجثث داخل المدينة المدمرة ونقلتها إلى خارجها.

وأفاد الناشط "عبد العزيز المطلك" من شبكة "إعلاميون بلا حدود" في الرقة بعثور فرق الاستجابة الأولية على مقبرتين جماعيتين في ملعب "الرشيد" تضم ما يقارب 500 جثة لضحايا من المدنيين، مشيراً إلى أنها نقلت إلى "تل البيعة" خارج المدينة.

وقال المطلق لـ"زمان الوصل" إن غالبية الجثث التي تم العثور عليها كانت متفسخة لم يتم التعرف عليها.

ولفت المطلك إلى احتمال أن تكون هذه الجثث قد دفنت من قبل الأهالي أثناء معركة الرقة، حين أجبر الناس على دفن الموتى بأماكن قريبة لشدة قصف قوات التحالف على المدينة آنذاك، دون أن يستبعد أن يكون بينهم بعض ضحايا تنظيم "الدولة".

وكان "مجلس الرقة المدني" التابع لميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" شرع بالتعاون مع المنظمات العاملة في المدينة بنقل المقابر الجماعية المنتشرة ضمن ملعب "الرشيد" وحديقة "جواد انزور" وحديقة "7 نيسان" وبجانب الجسر العتيق إلى خارج المدينة.

ويعمل فريق التدخل المبكر على إزالة الأنقاض وفتح الطرقات في حي "المنصور" وأحياء أخرى بمدينة الرقة.

وانتشلت قوات النظام 60 جثة لعناصرها ممن قتلوا صيف عام 2014 على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" بمحيط مطار "الطبقة" ونقلت جثثهم إلى مشفى حلب العسكري.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي