أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نظام الأسد يعيد الوسام الفرنسي إلى باريس بواسطة السفارة الرومانية

أعادت وزارة خارجية النظام الوسام إلى الحكومة الفرنسية عبر السفارة الرومانية

رد نظام الأسد إلى فرنسا وسام "جوقة الشرف الفرنسي من رتبة الصليب الأكبر"، الذي كان الرئيس الفرنسي الأسبق "جاك شيراك" قد قلّده لبشار الأسد قبل حوالي 17 عاما.

وأعادت وزارة خارجية النظام الوسام إلى الحكومة الفرنسية عبر السفارة الرومانية، التي ترعى المصالح الفرنسية، في سوريا. 

وكان "شيراك" قد منح الأسد الوسام خلال زيارة الأخير لباريس في شهر حزيران يونيو عام 2001 عقب توليه الرئاسة بعد وفاته والده حافظ الأسد.

وكان مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن يوم الاثنين الماضي نيته سحب الوسام "كإجراء تأديبي" لنظام حكم الأسد.

وتمنح فرنسا وسام "جوقة الشرف الفرنسي من رتبة الصليب الأكبر" لحوالي 3 آلاف شخص سنويا، بينهم 400 شخصية أجنبية نظير "خدمات تقدم لفرنسا" أو مقابل الدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الصحافة وغيرها من القضايا.

زمان الوصل - رصد
(29)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي