أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن: الأسد وموسكو يحاولان تطهير موقع الهجوم الكيماوي لإزالة الأدلة

دوما - جيتي

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة لديها معلومات استخباراتية موثوقة، تشير إلى أن روسيا ونظام الأسد يحاولان تطهير موقع الهجوم الكيميائي في مدينة "دوما".

وأضافت المتحدثة باسم الوزارة "هيذر ناورت" في مؤتمر صحفي، "نحن على ثقة أنهما يحاولان أيضا تأجيل وصول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقع الهجوم".

واستطردت "لدينا معلومات موثوقة تشير إلى أن مسؤولين روس يعملون مع النظام لمنع وتأجيل وصول هؤلاء المفتشين إلى دوما".

وقالت "ناورت" إن الهدف وراء ذلك تطهير المواقع التي شهدت الهجمات وإزالة الأدلة التي تثبت استخدام أسلحة كيميائية".

وفي 7 نيسان ابريل الجاري، استخدم النظام أسلحة كيميائية في هجوم على "دوما"، ما أسفر عن مقتل 78 شخصا وإصابة مئات، وفق مصادر طبية محلية.

وفجر السبت الماضي، أعلنت واشنطن وباريس ولندن شن ضربة ثلاثية على أهداف سورية، ردا على استخدام أسلحة كيميائية في هجوم "دوما".

زمان الوصل - رصد
(6)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي