أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فشل المفاوضات بعد خروج قيادات التنظيم والنظام يكثف قصف مناطق جنوب دمشق

مخيم اليرموك - أرشيف

أفادت مصادر ميدانية لـ"زمان الوصل" بأن المفاوضات فشلت بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وقوات النظام في جنوب العاصمة دمشق لأسباب "مجهولة". 

وقال مراسل "زمان الوصل" إن قوات النظام بدأت عملية عسكرية على مناطق مخيم "اليرموك و"الحجر الأسود" وحيي "القدم" و"التضامن" في جنوب العاصمة مساء الخميس.

يأتي ذلك بعد تأكيد مصادر موثوقة لـ"زمان الوصل" أن قيادات من تنظيم "الدولة" في جنوب دمشق توجهت إلى مناطق في حوران وأخرى إلى الشمال السوري.

تزامن خروج قيادات التنظيم مع مهلة أخيرة مدتها 48 ساعة منحتها قوات النظام لتنظيم "الدولة الإسلامية" في جنوب العاصمة للخروج من دمشق أو مواجهة عملية عسكرية بدعم جوي روسي تنهي وجود التنظيم في المنطقة.

وأكد مراسل "زمان الوصل" أن طائرات النظام والاحتلال الروسي نفّذ في تلك المناطق أكثر من 30 غارة بالتزامن مع قصف بعشرات القذائف وصواريخ أرض -أرض وراجمات الصواريخ وقذائف الدبابات والبراميل المتفجرة، ما أسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين في مخيم "اليرموك"، إضافة إلى دمار هائل في الأبنية السكنية والمحال التجارية.

كما استهدف التنظيم مواقع لقوات النظام على أطراف حي "التضامن" ومخيم "اليرموك" بقذائف الهاون، إضافة بأن القصف شمل أيضا غرب مخيم اليرموك الخاضع تحت سيطرة هيئة تحرير الشام.

وأضاف بأن اشتباكات عنيفة تدور بين تنظيم "الدولة" من جهة وقوات النظام المدعومة بميليشيا "جيش التحرير" و"لواء القدس" وميليشيات إيرانية أخرى على محاور مخيم "اليرموك" و"التضامن" و"القدم" في محاولة للتقدم باتجاه مناطق سيطرة تنظيم "الدولة".

يشار إلى أن قوات النظام استقدمت تعزيزات عسكرية ضخمة من الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري وجيش التحرير الفلسطيني وميليشيات إيرانية خلال الأيام الماضية بهدف السيطرة على مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" في جنوب العاصمة دمشق.

دمشق - زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (40)

سجيع حسن

2018-04-20

لايوجد اشتباكات بل قصف جوي وارضي وداعش في المخيم والحجر والقدم كلهم تابعين للنظام وهي تمثيلية لاظهار ان الدولة لاترحم الارهابين ولقتل من تبقى من المدنيين وتدمير المنطقة للاستيلاء عليها وتهجير مابقي حيا وفتش عن المسلحين بعد حين تجدهم في ثكنات النظام.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي