أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد أن تشبع السباع تأكل الذئاب.. جمهورية القرم تنال حصتها من الاقتصاد السوري


بعدما انتهت روسيا من السيطرة على كامل مقدرات الاقتصاد السوري الاستراتيجية من نفط وغاز وفوسفات ومشاريع إعادة إعمار، أوعزت لأتباعها في المنطقة أن يتولوا مهمة البحث في الزوايا الضيقة المتبقية من هذا الاقتصاد، وعلى نفس طريقة المثل القائل: "بعد أن تشبع السباع، تأكل الذئاب من الفريسة".

وبناء عليه، طلبت الحكومة الروسية من جمهورية القرم، عقد ملتقى اقتصادي مع سوريا، التي وجهت الدعوة لوزير اقتصاد النظام ونحو 80 رجل أعمال سوري، من أجل أن يبحثوا في الإمكانيات الاستثمارية المتبقية في سوريا، بالإضافة إلى إمكانية أن ينتقل رجال الأعمال السوريين للاستثمار في جمهورية القرم.

ويرى مراقبون، أن روسيا تسعى لسحب كل قدرات الاقتصاد السوري، ضمن مخطط يهدف كذلك إلى إضعاف أية إمكانية لأن ينهض هذا الاقتصاد من جديد، وإلحاقه بالقرار الروسي بعد أن تم السيطرة على القرار السياسي السوري بالكامل.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي