أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الليرة تستعيد سعر صرفها الذي كانت عليه قبل مجزرة الكيماوي في دوما

استعادت الليرة السورية، يوم الثلاثاء، سعر صرفها مقابل الدولار، الذي كانت عليه، قبل عشرة أيام، أي قبل تداول الصور والفيديوهات التي كشفت عن تفاصيل مجرزة الكيماوي في دوما بالغوطة الشرقية.

كانت الليرة قد بدأت تتراجع بعيد مجزرة الكيماوي في دوما، ليتسارع تراجعها على وقع التلويح بضربة عسكرية غربية ضد نظام الأسد، ليصل الدولار إلى 480 ليرة بدمشق. لكن الليرة عكست اتجاهها، وبدأت تستعيد خسائرها، بعد أن اتضح أن الضربة واهية، ولا تحمل أي تداعيات نوعية على نظام الأسد.

واستعادت الليرة، مساء الثلاثاء، سعرها الذي كانت عليه قبل عشرة أيام.

ويوم الثلاثاء، خسر "دولار دمشق"، 3 ليرات جديدة، ليصبح بـ 431 ليرة شراء، 435 ليرة مبيع.

وحافظت منطقة "درع الفرات"، الخاضعة للنفوذ التركي، شمال حلب، على أعلى سعر للدولار في سوريا، وسجل الدولار في جرابلس، 439 ليرة شراء، 441 ليرة مبيع.

أما في إدلب، فسجل الدولار، 437 ليرة شراء، 439 ليرة مبيع.

وفي كل من السويداء ودرعا، سجل الدولار، 430 ليرة شراء، 432 ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، خسر اليورو، 4 ليرات، ليصبح بـ 530 ليرة شراء، 538 ليرة مبيع.

وخسر الريال السعودي، ليرة، مسجلاً، 113 ليرة شراء، 116 ليرة مبيع.

فيما خسر الدينار الأردني، 5 ليرات، ليصبح بـ 602 ليرة شراء، 614 ليرة مبيع.

وبقيت الليرة التركية بـ 104 ليرة شراء، 106 ليرة مبيع.

فيما تراجع سعر شراء الجنيه المصري ليرة، ليصبح بـ 23 ليرة شراء، 25 ليرة مبيع.

وأبقى المركزي "دولار الحوالات والمستوردات" بـ 434 ليرة. كما أبقى "دولار التدخل الخاص" عبر المصارف بـ 436 ليرة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(37)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي