أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الضربة الغربية لمواقع الأسد.. السعودية تعلن التأييد الكامل ومصر قلقة

دمشق فجر اليوم

أعلنت السعودية اليوم السبت، تأييدها "الكامل" للضربات العسكرية الغربية الثلاثية، بقيادة واشنطن، ضد النظام السوري، وحملت الأخير المسؤولية عنها.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية إعرابه عن "تأييد المملكة العربية السعودية الكامل للعمليات العسكرية التي قامت بها كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا على أهداف عسكرية في سوريا".

وقال المصدر إن "العمليات العسكرية جاءت ردًا على استمرار النظام السوري في استخدام الأسلحة الكيمائية المحرمة دوليًا ضد المدنيين الأبرياء بما فيهم الأطفال والنساء، استمرارًا لجرائمه البشعة التي يرتكبها منذ سنوات ضد الشعب السوري الشقيق".

وحمّلت الرياض "النظام السوري مسؤولية تعرض سوريا لهذه العمليات العسكرية، في ظل تقاعس المجتمع الدولي عن اتخاذ الإجراءات الصارمة ضد النظام السوري".

بينما أعلنت مصر عن قلقها البالغ من التصعيد العسكري الراهن على الساحة السورية، من خلال بيان للخارجية المصرية، في أول تعليق على الضربات الصاروخية الغربية ضد نظام الأسد.

وأرجعت مصر قلقها البالغ "نتيجة التصعيد العسكري الراهن على الساحة السورية، لما ينطوي عليه من آثار على سلامة الشعب السوري الشقيق، ويهدد ما تم التوصل إليه من تفاهمات حول تحديد مناطق خفض التوتر".

وأكدت مصر رفضها القاطع لاستخدام أية أسلحة محرمة دولياً على الأراضي السورية، مطالبةً بإجراء تحقيق دولي شفاف في هذا الشأن.
وأشارت إلى تضامنها مع "الشعب السوري في سبيل تحقيق تطلعاته للعيش في أمان واستقرار.. من خلال توافق سياسي جامع لكافة المكونات السياسية السورية بعيداً عن محاولات تقويض طموحاته وآماله".

ودعت مصر "المجتمع الدولي والدول الكبرى لتحمل مسئولياتها في الدفع بالحل السلمي للأزمة السورية بعيداً عن الاستقطاب، والمساعدة في ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى المحاصرين والمتضررين من استمرار النزاع المسلح".

وفجر اليوم السبت، أعلنت كل من واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة لقوات النظام.


زمان الوصل - رصد
(11)    هل أعجبتك المقالة (8)

القصف الغربي عادة هلامي

2018-04-14

القصف الغربي عادة هلامي - يدمر الجسور و الكهرباء و الماء و المدارس و يتحاشى المسبب - نريد ببساطة غارات تقتل بشار الاسد و عائلته و ماهر ورامي مخلوف - مثلث الخراب السياسي و العسكري و الاقتصادي - هذه هي الخدمة التي نريدها فقط - اما ان يدمروا مثلما دمروا بالعراق عام 2003 و ليبيا التي دمروها و تركوها للحرب الاهلية فهذا نحن ضده.


بشار يرد - إطلاق أكبر مجس

2018-04-14

بشار يرد - إطلاق أكبر مجسم برغر اثاء اقتتاح مطعم إكس لارج بدمشق ------------- برعاية وزارة السياحة ومديرية سياحة دمشق وبحضور السيد اليان خوري مدير سياحة دمشق وبحضور عدد من الشخصيات الرسمية والفنية وعدد من الأهالي الكرام تم افتتاح مطعم إكس لارج وإطلاق أكبر مجسم برغر في دمشق ..


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي