أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

افتتاح "بلدية الشعيطات" بجهود شعبية شرق دير الزور

مجلس البلدية يضم 9 أعضاء

أعاد أهالي منطقة "الشعيطات" مؤخراً افتتاح "المجلس البلدي" في بلدة "الكشكية" شرق دير الزور بعد أشهر من انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال رئيس بلدية "الشعيطات" "عبد الرحمن دروبي الدغيفج" لـ "زمان الوصل" إن مجلس البلدية يضم 9 أعضاء يمثلون بلدات "الشعيطات" الثلاث "الكشكية" و"أبو حمام" و"غرانيج" بالتساوي (3 عن كل بلدة)، مشيرا إلى أن الافتتاح جاء نتيجة حراك شعبي تعاوني من الأهالي لخدمة أكثر من 140 الف نسمه من السكان.

وأضاف رئيس البلدية أن عملهم سيشمل تقد خدمات توفير مياه الشرب والنظافة للسكان إلى جانب المساعدة في قطاعات الزراعة و التعليم، لافتاً إلى وجود صعوبات في تأمين مياه الشرب بسبب اهتراء خطوط الشبكة وعدم إضافة خطوط جديدة من أكثر من 7سنوات.

وأردف "الدغيفج" قائلا "نحن نعيش في منطقة منكوبة قتل الآلاف من أهلها وسلبت أموال الناس، ولم تقدم لها المساعدة المطلوبة، فقرر الأهالي الاعتماد على النفس لحل المشاكل، لذا نعمل على تجهيز آليات بمساعدة أهل الخير لمتابعة شؤون النظافة ورفع النفايات من الشوارع".

وأشار إلى أنهم استطاعوا إعادة نحو 17 ألف طالب ضمن المرحلة الأولى إلى مقاعد الدراسة عبر افتتاح 25 مدرسة في "الشعيطات".

كما تلقت بلدية "الشعيطات" وعوداً من مجلس دير الزور المدني بالمساعدة، لكن ذلك لم يحصل حتى الآن، وفق رئيس البلدية.

وخسر تنظيم "الدولة الإسلامية" بلدة "غرانيج" مطلع العام الجاري ليصبح خارج منطقة "الشعيطات"، ذات الأهمية الرمزية في الحرب على التنظيم نتيجة سقوط المئات من القتلى على يد عناصره بعد إنهاء ثورة أبناء المنطقة ضده في 10 آب/أغسطس 2014.

زمان الوصل
(65)    هل أعجبتك المقالة (64)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي