أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تي فور".. سيرة ذاتية لأحد المقرات الإيرانية في سوريا

اتخذ الإيرانيون في مطار "تي فور" مقرا للقيادة - أرشيف

اعتراف إيران بمقتل عناصر من مرتزقتها جراء الغارة الإسرائيلية فجر الإثنين على مطار "تي فور" يعزز ما سبق أن نشرته "زمان الوصل" عن أماكن تمركز القوات الإيرانية في سوريا، وكان مطار "تي فور" أحد أهم مقرات تواجد الميليشيات التي ثبتت أقدام الأسد في الحكم بمساعدة الروس.

واتخذ الإيرانيون في مطار "تي فور" مقرا للقيادة، بالإضافة إلى أماكن إقامة شبه دائمة لعناصر الميليشيات الشيعية التي استقدمت للدفاع عن المطار في عام 2016. كما يتواجد فيه بشكل دائم مفرزة طائرات مسيرة إيرانية.

ويعد "تي فور" من أهم المطارات التي يستخدمها نظام الأسد في الغارات الجوية، بل احتل مركز الصدارة بعد تلقي مطار "الشعيرات" 59 صاروخا من طراز "توماهوك" دمرت نحو 20 مقاتلة، ومبانٍ ومنشآت فيه، بنفس التوقيت من العام الماضي تقريبا.

ويتبع المطار إلى جانب "الشعيرات" لـ"الفرقة الجوية 22" ويتمركز فيه (اللواء 70)، الذي يضم 31 ضابطا طيارا في جيش الأسد من رتبة "العميد" إلى "الرائد".

وارتكب معظم هؤلاء الطيارين جرائم حرب نحو 30 ألف طلعة جوية استهدفت وسط وشمال سوريا ومناطق ساحلية، استخدموا أيضا خلالها كافة أنواع الذخائر الجوية.

المطار الذي يتوسط المسافة بين حمص وتدمر يشتهر بأن مهبطه الأكبر بين مطارات سوريا، وتربض داخله طائرات من طراز "سوخوي 24، سوخوي 22 م 4، ل39".

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي