أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

توتر بين حلفاء روسيا وأمريكا يهدد بإشعال منطقة النفط شرق دير الزور

أرشيف

تصاعد التوتر مجددا بين قوات التحالف الدولي وقوات النظام وحلفائها الروس في دير الزور حول بلدات تسيطر عليها الأخيرة في منطقة "الجزيرة" شرق دير الزور.

ونقل مراسل "زمان الوصل" عن مقاتل في ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" قولها إن قوات من التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" تمركزت مقابل سكة القطار في بلدة "خشام" الخاضعة لسيطرة قوات النظام على الضفة اليسرى لنهر الفرات (الجزيرة)، ما يوحي باستعدادها لعمل أو منع هذه القوات من التقدم نحو حقول "الطابية" النفطية.

وطالب ضابط أمريكي خلال اجتماع جمعه مؤخرا مع ضابط روسي بانسحاب هذه القوات من "الجزيرة" إلى ضفة الفرات اليمنى (الشامية)، وفق ما ذكر العناصر.

وحسب المعلومات الواردة من هناك، فإن قوات التحالف وجهت تهديدا مباشر لقوات روسيا وحلفائها المتمركزة في "خشام" و"مراط" و"الطابية" و"حطلة" باستخدام القوة لإخراجها في حال لم تنسحب.

وكانت مصادر عسكرية قالت نهاية آذار مارس الماضي إن قوات التحالف المتمركزة في معمل غاز "كونوكو" في حقل "الطابية"، أطلقت صواريخ باتجاه مناطق سيطرة قوات النظام، وسط استقدام الطرفين المزيد من التعزيزات إلى المنطقة المرشحة للانفجار قرب آلاف آبار النفط شرق دير الزور.

وقتلت قوات التحالف الدولي مطلع شباط/فبراير الماضي العشرات من قوات النظام والميليشيات الأجنبية المساندة لها (بينهم روس) بعد محاولتهم التقدم إلى مناطق جديدة خاضعة لسيطرة ميلشيات "قوات سوريا الديمقراطية" في بلدة "جديد عكيدات" وحقلي "الجفرة" و"كونوكو" على الضفة اليسرى لنهر الفرات.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي