أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أطفال ديرالزور يفترشون الأرض في المدارس

من ريف دير الزور الشرقي - زمان الوصل

مع عودة عشرات المدارس إلى العمل افترش الطلاب أرضية الصفوف في منطقة "الجزيرة" الخاضعة لسيطرة ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" بدير الزور، في حين يتحدث النظام عن تأهيل عشرات المدارس وتجهيز 600 مقعد خشبي لاستقبال 40 ألف طالب!

وقال الناشط "أمجد الأحمد" من "مرصد الشرقية" لـ"زمان الوصل" إن المدارس في منطقة "الجزيرة" افتتحت بشكل جزئي وغير منظم في بلدات "الحصان" و"الجيعة" و"الشحيل" و"الكشكية" و"أبو حمام" و"غرانيج"، مشيرا إلى افتتاح قرابة 25 مدرسة لاستقبال نحو 15 ألف طالب وطالبة في هذه البلدات.

وأضاف أن التحدي الأكبر أمام استمرار هذه المدارس في التعليم يتمثل في عدم توفر الوسائل التعليمية والكتب والمقاعد الدراسية، لذا فالأطفال يجلسون على الأرض لتلقي الدروس، منوها إلى أن استمرار العملية التعليمية حالياً يقتصر على الجهد الذي يبذله المعلمون والأهالي في هذه المنطقة دون وجود دور فعال للمنظمات أو أي جهات معنية في التعليم.

وأشار "الأحمد" إلى تحدٍّ آخر يتمثل بتأهيل الطلاب نفسيا للعودة إلى التعليم مقاعد الدراسة بعد 4 سنوات من الانقطاع وعدم إرسال بعض الأهالي أطفالهم إلى المدارس بسب التخوف من الأوضاع الأمنية وعدم استقرارها.

ولجأ بعض المسؤولين عن المدارس إلى محاولات استجداء المعونات من الأهالي المقيمين في الخارج والمغتربين وعلى وجه الخصوص في دول الخليج، لإرسال مساعدات لإعادة تجهيز بعض المدارس بمنطقة "الجزيرة" الخاضعة لسيطرة ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" في ريف دير الزور الشرقي.

ومنذ نهاية العام الماضي استقبلت نحو 70 مدرسة في ريف دير الزور الغربي، أكثر من 20 ألف طالب وطالبة بأثاث شحيح يعلمهم قرابة 500 معلم وسط نقص بوسائل التعليم والكتب بعد 4 سنوات من التوقف، بينما أثرت عمليات تعفيش قوات النظام في مناطق "الشامية" على انطلاقة المدارس من جديد بسبب اختفاء المقاعد والأبواب والشبابيك، فتركزت معظم المدارس العائدة للعمل في غرب وشمال ير الزور.

ونقلت جريدة "الفرات" المحلية التابعة للنظام عن مدير تربية دير الزور قوله إن عدد الطلاب الذين التحقوا بمدارسهم بلغ 20 ألف طالب وطالبة في مدينة دير الزور وفي عموم المحافظة 42 ألف طالب وطالبة.

وأشارت إلى أن أكثر من 70 مدرسة جديدة تم افتتاحها منذ بداية العام الجاري في مناطق "الميادين" و"البو ليل" و"البو كمال" والريفين الشمالي والغربي.

وقال إن مديرية التربية استقبلت كل الكوادر التربوية التي تم إنهاء تكليفها بالمحافظات وفرزتهم على المدارس منذ 11 كانون الثاني يناير/2018، ليعود نحو 5 آلاف معلم ومعلمة من مختلف الاختصاصات.

وأشارت الجريدة إلى الانتهاء من تصنيع 600 مقعد خشبي من أصل 10 آلاف مقعد تخطط المديرية لتزويد مدارس دير الزور بها، بمعدل 40 مقعدا يوميا.

وتطبق منظمة "يونيسيف" في مناطق سيطرة قوات النظام برنامج الفئة (أ) والفئة (ب)، وتختصر الفئة الأخيرة كل عام دراسي بفصل واحد للطلاب من الصف الأول حتى الصف الثامن.

وحسب الأرقام الرسمية، فإن عدد مدارس الحلقة الأولى والثانية للتعليم الأساسي عام 2014 – 2015 بلغ 964 مدرسة موزعة في مدينة دير الزور 30 مدرسة وباقي المدارس موزعة على المجمعات التربوية والإدارية بالريف، كما بلغ عدد الطلاب حوالي 307207 طلاب، في حين بلغ عدد المدارس الثانوية 115 مدرسة يرتادها حوالي 21954 طالباً.

زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (46)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي