أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ملعب العباسيين.. ما الذي يجري في الخفاء؟


يبدو أن الأخبار التي يتم تداولها عن نية نظام الأسد، هدم ملعب العباسيين في دمشق واستثمار أرضه تجارياً، لم تعد مجرد إشاعات أو مقترحات، كما صرح قبل ذلك وزير التجارة الداخلية عبد الله الغربي، وإنما تسير الأمور على قدم وساق من أجل هدم الملعب.
 
وذكرت وسائل إعلام موالية للنظام، أن الدراسات شبه جاهزة، لهدم الملعب وإقامة مول تجاري مكانه، يتبع لوزارة التجارة الداخلية، التي ستطرحه للاستثمار طويل الأجل.

من جهتها، قالت صحيفة تشرين التابعة للنظام إن أعضاء مجلس محافظة دمشق، اعترضوا على خطط هدم ملعب العباسيين وطالبوا بوقفها، باعتباره أصبح أحد آثار مدينة دمشق ورموزها العريقة.

يشار إلى أن ملعب العباسيين تم تشييده في العام 1956.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي