أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يشغل القروض من المصارف الحكومية عبر وسائل الإعلام فقط


قالت مصادر خاصة لـ "اقتصاد"، إن قرارات إعادة تشغيل القروض من المصارف الحكومية، لم تتعدى ما تم إعلانه عبر وسائل الإعلام، أما على أرض الواقع، وعندما يذهب أحدهم لتلك المصارف للاستفسار عن آلية الحصول على قرض، فإنهم يسخرون منه، أو يعطونه قائمة بالطلبات التعجيزية، التي يكاد أن يكون مكتوباً على رأسها، اسم الشخص الذي يستطيع الحصول على القرض.

وأضافت هذه المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، أن الكثير من القرارات التي أصدرها النظام وقرأها الناس في وسائل الإعلام لم يتم تطبيقها، مثل تلك الصادرة عن المصرف المركزي والتي تخص الحوالات الخارجية القادمة بالدولار، إذ أكدت هذه المصادر، أنه لا يمكن لأي شخص أن يستلم حوالته بالدولار، وإذا أصر على ذلك وفقاً لقرار المركزي، فإنه يصار إلى اعتقاله على الفور ويتهم بتخريب الاقتصاد الوطني والتعامل مع الأعداء.

وكان نظام الأسد أعلن منذ نحو عام إعادة منح القروض من جميع المصارف الحكومية تباعاً، والتي كان آخرها المصرف العقاري، إلا أنه حتى الآن لم تتقدم هذه المصارف وبالذات مصرف التوفير ومصرف التسليف الشعبي، بأي بيانات عن عمليات الإقراض، من حيث عددها وحجم كتلتها المالية.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي