أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"هيومان رايتس ووتش" تدعو لدخول فريق أممي إلى الغوطة لردع انتهاكات النظام

الدمار في عربين - الأناضول

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" اليوم الأحد إن قوات النظام تستخدم أساليب غير قانونية في هجومها على الغوطة الشرقية، مستفيدة من استمرار الدعم الروسي، بما في ذلك استخدام أسلحة محظورة دوليا. 

وحذرت المنظمة في بيان لها من مخاوف كبيرة حول تعامل قوات النظام مع السكان في المناطق التي خضعت لسيطرتها، في ضوء تقارير سابقة عن الإعدامات الانتقامية.

ودعت مجلس الأمن الدولي لتشكيل فريق مراقبة أممي يتمكن من الوصول الفوري إلى مناطق الغوطة الشرقية الخاضعة الآن لسيطرة النظام لردع أي انتهاكات أخرى. 

وذكرت أن على الفريق أيضا زيارة المواقع التي ينقل النظام سكان الغوطة الشرقية اليها.

وقالت المنظمة: "بدلا من مجرد مشاهدة التحالف العسكري السوري-الروسي وهو يفتك بالغوطة الشرقية، على مجلس الأمن الدولي العمل على إنهاء هذه الهجمات غير القانونية. إذا حاولت روسيا ثانية حماية النظام عبر عرقلة قرارات المجلس، على الجمعية العامة طلب إرسال مراقبين إلى سكان الغوطة الذين تعرضوا للتجويع والقصف لأسابيع، والآن يواجهون خطر الاعتقال وحتى الإعدام".

وتتعرض الغوطة الشرقية التي يقطنها حوالي 400 ألف مدني، لهجوم عسكري غير مسبوق من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية له بالإضافة للغطاء الجوي الذي تقدمه روسيا منذ 19 شباط فبراير المنصرم.

زمان الوصل - رصد
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي