أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تغيّر نوعي في الهرمية المعتادة لسعر صرف الدولار بسوريا

على خلاف المعتاد، ولليوم الثاني على التوالي، تربع "دولار إدلب" على هرم سعر صرف الدولار بسوريا، متفوقاً على نظيره بدمشق. فيما أزاح دولار منطقة "درع الفرات" نظيره في شمال شرق سوريا، عن مرتبة أدنى سعر للدولار في البلاد.

وعادةً ما يكون "دولار دمشق"، هو الأعلى، مقارنة بسعر الدولار في مختلف المناطق السورية. فيما يكون الدولار في شمال شرق سوريا، في مناطق كالقامشلي والحسكة، هو الأدنى سعراً.

واليوم الأربعاء، واصل "دولار إدلب"، صعوده، لليوم الثاني على التوالي. ويرجع مراقبون ذلك إلى التصعيد العسكري الروسي في المنطقة.

وارتفع الدولار بإدلب، ليرتين، ليصبح بـ 472 ليرة شراء، 474 ليرة مبيع.

وفي دمشق، بقي الدولار بـ 467 ليرة شراء، 469 ليرة مبيع.

أما في السويداء، فارتفع الدولار إلى 466 ليرة شراء، 468 ليرة مبيع.

وفي القامشلي، والحولة بريف حمص الشمالي، سجل الدولار، 464 ليرة شراء، 466 ليرة مبيع.

وسجل الدولار في جرابلس والباب، الواقعتين في منطقة "درع الفرات"، بريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي، أدنى سعر للصرف على مستوى البلاد، بـ 463 ليرة شراء، 465 ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو، 3 ليرات، ليصبح بـ 575 ليرة شراء، 580 ليرة مبيع.

فيما خسرت الليرة التركية، ليرة واحدة في سعر الشراء، وبقي سعر المبيع مستقراً. وسجلت التركية، 119 ليرة شراء، 121 ليرة مبيع.

وبقي الدينار الأردني بـ 653 ليرة شراء، 661 ليرة مبيع.

كذلك بقي الجنيه المصري قرب 26 ليرة شراء، 27 ليرة مبيع.

وبقي الريال السعودي قرب 123 ليرة شراء، 125 ليرة مبيع.

وأخيراً، بقي "دولار الحوالات والمستوردات" بـ 434 ليرة. وبقي "دولار التدخل الخاص" عبر المصارف بـ 436 ليرة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(32)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي