أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجيش الحر يتقدم في منطقة عفرين وأردوغان يتوعد بتطهير القامشلي من "الإرهابيين"

عناصر من الجيش السوري الحر - الأناضول

حقق "الجيش السوري الحر" والجيش التركي تقدما ملحوظا في منطقة عفرين اليوم السبت ضمن عملية "غصن الزيتون".

وأعلنت عملية "غصن الزيتون" عبر حسابها على موقع تويتر السيطرة على قريتي "كعن كوك" و"تللف" في محور "جنديرس" وقرية "صولقلي" وقرى "دوبيرا"، " "خضر فوقاني"، "خضر تحتاني" في محور "شنغال".

كما سيطرت قوات الجيش السوري الحر على قريتي "قولان صغير" و "قره تبه" ومعسكر "قيبار" ( لواء 135 ) في محور "شران" بريف، وتلة" الخالدية" في محور مدينة عفرين لتصبح المدينة مكشوفة من الجهة الشرقية امام قوات الجيش السوري الحر.

وفي سياق غير بعيد قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، إن بلاده لو تخلت عن ضميرها وأخلاقياتها لكان باستطاعتها السيطرة على منطقة عفرين خلال ثلاثة أيام.

وأضاف في كلمة ألقاها خلال المؤتمر العام لفرع حزب العدالة والتنمية في ولاية مرسين جنوبي البلاد: "لو تخلينا عن ضميرنا وأخلاقياتنا - كما فعل الإرهابيون وبعض الدول - لكنّا قد سيطرنا على عفرين خلال 3 أيام".

وتابع قائلًا "بعد تطهير عفرين سنتوجه إلى منبج وعين العرب وتل أبيض ورأس العين، والقامشلي لتطهير كل هذه المناطق أيضا (من الإرهابيين)".

ومنذ كانون الثاني الماضي، يستهدف الجيش التركي بالتنسيق مع "الجيش السوري الحر"، مواقع تنظيم "ب ي د/ ي ب ك/ بي كا كا" في عفرين.

زمان الوصل

زهور

2018-03-10

نصرا مؤزرا يا جيشنا البطل .حامي وحدة ارض سوريه الحبيبه.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي