أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

القصف يتسبب بتأجيل قافلة مساعدات إلى الغوطة

جاء التأجيل في الوقت الذي تكثف فيه قوات الأسد هجومها على المنطقة

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تأجيل قافلة ثانية كان من المفترض أن تنقل مساعدات إلى الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة وذلك بسبب أعمال العنف.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا "إنجي صدقي": "القافلة (الخاصة باليوم الخميس) تأجلت. لا يوجد تأكيد حتى الآن متى ستنطلق".

وجاء التأجيل في الوقت الذي تكثف فيه قوات الأسد هجومها على المنطقة تحت غطاء من الغارات الجوية.

وأضافت صدقي أن "الوضع يتطور بسرعة على الأرض بما لا يسمح لنا بتنفيذ العملية في مثل هذه الظروف.

وقضى نحو 30 مدنيا أمس في قصف للأسد على الغوطة تخلله استهداف "حمورية" بغاز الكلور السام والفوسفور.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، نجحت القافلة الأولى خلال الأسابيع في دخول الغوطة الشرقية، لكن 14 شاحنة من أصل 46 شاحنة لم تتمكن بشكل كامل من تفريغ الإمدادات الإنسانية الحرجة بسبب تصاعد أعمال العنف.

أ.ب
(31)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي