أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الغضب الغوطة" تقتل 20 عنصرا لقوات الأسد في ريف اللاذقية

أحد عناصر المقاومة في ريف اللاذقية - أرشيف

قضى ثلاثة مدنيين من ريف اللاذقية إثر قصف الطائرات الروسية بالصواريخ الفراغية مساء أمس الأربعاء على إحدى قرى ريف "جسر الشغور" الغربي.

كما أصيب عدد آخر بجراح تم إسعافهم من قبل الدفاع المدني إلى المشافي الميدانية بينهم أربعة أطفال.

وكثفت القوات الروسية القصف على قرى ريف "جسر الشغور" الغربي وريف اللاذقية بمختلف أنواع القنابل شديدة الانفجار وحواضن القنابل العنقودية، حسب مصدر ميداني.

وأكد المصدر لـ"زمان الوصل" أن عشرات الصواريخ التي أطلقها الروس من السفن الحربية، استهدفت المنطقة، إضافة إلى صواريخ أرض -أرض تم إطلاقها من منطقة "البصة" في اللاذقية.

وكانت فصائل الثورة قد قامت بعملية نوعية يوم الثلاثاء باسم "الغضب للغوطة"، تمكنت فيها من الدخول إلى تلة "رشا" في جبل الأكراد وجبل "التفاحية" وقلعة "شنبر" في جبل التركمان، ودمروا عددا من الآليات وراجمة صواريخ "40 صاروخا" ومدفعا رشاشا "23" حسب أحد المشاركين في العملية.

كما استطاعوا قتل حوالي 20 عنصرا من قوات الأسد تم التعرف على عدد منهم وهم: 
1 – الملازم أول محمد علي سليمان.
2 – علي أحمد إبراهيم.
3 – أبي منصور.
4 – علي عبد الله أحمد.
5 – علي ياسر سلطانة.
6 – تمام علي شعبان
7 – حسين عبادي الحسين.
8 – حمد الجابر.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (33)

متابع

2018-03-08

الغوطة الشرقية وبيت سوى وحرستا تشهد انهيارا واسعا لميليشيات الاسد - المصدر بغداد بوست . تعليق - لولا روسيا وايران لكان بشار ونظامه في خبر كان ..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي