أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الغوطة.. كلور وفوسفور و30 مدنيا قضوا معظمهم في "حمورية"

من القصف على الغوطة - جيتي

بلغت حصيلة قتلى مجازر نظام الأسد في الغوطة الشرقية اليوم الأربعاء 28 مدنيا قضوا في قصف لطيران النظام الحربي ومدفعيته لمدن وبلدات الغوطة، رغم صدور قرار وقف إطلاق النار عن مجلس الأمن الدولي بفرض هدنة، وقرار روسي بهدنة لمدة 5 ساعات يوميا.

وأكد مراسل "زمان الوصل" في الغوطة أن النظام وحلفاءه يشنون غارات جوية هي الأعنف منذ بدء الحملة الأخيرة على بلدات الغوطة بعد تقدم الثوار واستعادتهم للنقاط خلال اليومين الماضيين.

وذكر نقلا عن مصادر ميدانية أن قوات النظام استهدفت مدينتي "حمورية" و"سقبا" بغاز الكلور السام بعد ساعات من قصف الأولى بالفوسفور الحارق.

"الدفاع المدني" في الغوطة الشرقية أكد أن قوات النظام تقصف منذ ساعات صباح اليوم الأربعاء المناطق السكنية في مدن "دوما، وحرستا، وسقبا"، وبلدات "عربين، وحمورية، وبيت سوا، وجسرين، ومسرابا، وكفر بطنا".

وأوضح أن القصف أدى إلى مقتل 20 شخصاً بينهم نساء وأطفال في "حمورية"، و4 في ""سقبا"، و3 في "جسرين"، ومدني واحد في "حرستا.
ووصل عدد القتلى المدنيين جراء قصف النظام وداعميه خلال الأيام 17 الأخيرة في الغوطة الشرقية إلى 862 شخصاً.

وتتعرّض الغوطة، التي يقطنها نحو 400 ألف مدني، منذ أيام لحملة عسكرية تعتبر الأشرس من قبل النظام والميليشيات الموالية له.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي