أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"طريق الموت" يقتل اثنين من رموز أكاديمية الأسد

أرشيف

لقي الدكتور العميد المهندس "عادل يوسف صقر" والدكتور العميد المهندس "حسين أحمد صالح" من جيش النظام، مصرعيهما، أول أمس الاثنين، في حادث سير على طريق سلمية -خناصر (حلب)، والذي يسمى "طريق الموت" لكثرة الحوادث التي تقع عليه.

وبحسب صفحات موالية للنظام فإن العميدين "صقر" و"صالح" هما أعضاء في الهيئة التدريسية لأكاديمية "الأسد للهندسة العسكرية" بحلب، ويعتبران رمزين من رموزها، ومن العاملين فيها منذ تأسيسها.

ينحدر العميد "صقر" المتخصص في هندسة الطيران من قرية "العامرية" بريف اللاذقية، أما زميله العميد "صالح" فينحدر من قرية "المران" بمنطقة "القرداحة". وحسب الصفحات الموالية، فإن القتيلين لقيا مصرعيهما أثناء تأدية "واجبهما الجهادي".

جدير ذكره أن الأكاديمية العسكرية، تأسست عام 1979، وتتبع لوزارة دفاع النظام، وتقوم بإعداد ضباط مهندسين لمختلف اختصاصات الجيش، وخاصة التسليح الجوي وصيانة الطيران الحربي والمروحي.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي