أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الغوطة الشرقية.. مجزرة جديدة في "جسرين" حصيلتها الأولية 9 ضحايا

من ضحايا القصف على غوطة دمشق - جيتي

قضى 9 أشخاص في بلدة "جسرين" في الغوطة الشرقية اليوم الثلاثاء جراء قصف طيران النظام الحربي لأحياء البلدة.

وأوضح الدفاع المدني أن الطيران الحربي استهداف الأحياء السكنية خلال 15 غارة منذ ساعات الفجر الأولى مما أدى لوقوع مجزرة قضى على إثرها 9 أشخاص كحصيلة أولية وعدد من الجرحى.

أما بلدة "حمورية" التي تعرضت الليلة الفائتة لقصف بغاز الكلور السام، أصيب فيها متطوع من الدفاع المدني أثناء القيام بواجبه في تفقد المناطق المستهدفة بعد قصف ببرميلين متفجرين وقذيفتي مدفعية استهدفت الأحياء السكنية.

وأفاد الدفاع المدني اليوم الثلاثاء، بأن قوات النظام قصفت ليلة أمس، بلدة "حمورية" في غوطة دمشق الشرقية بغاز الكلور السام، ما أدى إلى إصابة 30 شخصاً بحالات اختناق. 

وجاء في بيان نشرته عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي "تمكنت فرق الإنقاذ في الدفاع المدني من إجلاء 30 مدنياً مصابين بحالات اختناق، جُلهم من النساء والأطفال، جراء هجوم لقوات النظام بغاز الكلور على الأحياء السكنية في المدينة".

وأضاف البيان أن متطوعين اثنين من الدفاع المدني، أصيبا بحالات اختناق أثناء قيامهما بواجبهما الإنساني في إسعاف المصابين.

وسبق أن استخدم نظام الأسد، غازات سامة في الغوطة الشرقية، في 25 شباط فبراير الماضي، بُعيد قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بوقف إطلاق النار، ما أدى إلى تأثر 16 مدنيا بالغاز.

واستهدف الطيران الحربي اليوم الثلاثاء الٱحياء السكنية في مدينة "حرستا" بغارتين ومايزيد عن 40 قذيفة مدفعية منذ منتصف الليل حتى ساعات الصباح. كما طالت الغارات وطالت الغارات مدن وبلدات دوما وحزة وسقبا. 

وبحسب الدفاع المدني ارتفعت حصيلة ضحايا المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام يوم أمس الاثنين في مدينة "كفر بطنا" إلى 23 قتيلا.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (9)

مفتي بشار الأسد

2018-03-06

مفتي بشار الأسد لوفد اليمين الألماني المتطرف : تم استهداف سوريا لأنها الدولة العلمانية الوحيدة في المنطقة.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي