أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بمشاركة نساء من مدينة "أم المجازر".. قافلة لـ"الضمير" تضامنا مع المعتقلات في سجون بشار

تنظم القافلة مجموعة من المؤسسات التركية

تنطلق اليوم الثلاثاء "قافلة الضمير" من مدينة اسطنبول التركية باتجاه الحدود السورية، كبادرة للتضامن مع النساء السوريات المعتقلات والمعذبات في سجون بشار الأسد.

وعلى أمل أن تجد القافلة صدى في "ضمير" العالم، فقد وقّت المنظمون وصولها إلى الحدود السورية مع يوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من آذار/مارس، حيث سيعقد المشاركون مؤتمرا صحفيا يجددون فيه التذكير بجرائم بشار الأسد في حق نساء وفتيات سوريا.

وتنظم القافلة مجموعة من المؤسسات التركية التي تتخذ طابع "منظمات المجتمع المدني"، مع مشاركة من ناشطين ومثقفين ومهتمين لأمر المعتقلات السوريات، منهم قرابة 200 امرأة من "سربرنيتشا" البوسنية، التي حدثت فيها المذبحة الأكثر شناعة حرب البلقان، وراح ضحيتها آلاف من الأبرياء، فضلا عن تعرض النساء فيها لعمليات اغتصاب وتمثيل بجثثهن، ما جعلها "أم المجازر" في تاريخ هذه الحرب.

وقبل عدة أيام، نوهت رئيسة "حركة حقوق الإنسان والعدالة" التركية "غولدن سونماز" بمصير 13 ألف و581 امرأة سورية تعرضن في سجون النظام لشتى انواع الانتهاكات، من ضمنها التعذيب والاغتصاب، مؤكدة أن هناك 6 آلاف و 736 أنثى سورية، بينهن 417 طفلة، ما زلن يقبعن في معتقلات النظام، وما زلن عرضة لتلك الانتهاكات بشكل أو بآخر.

وتابعت "سونماز": "نريد أن نكون وسيلة لخلاص أولئك السيدات من الظلم، والتعذيب والإغتصاب، وانقاذهن من الموت"، مشيرة إلى تلقيها معلومات تفيد بأن هناك نساء وفتيات حاولن الانتحار في معتقلات النظام للخلاص من التعذيب والاغتصاب الذي يمارس ضدهن.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي