أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

معالم مقتلة "القوات الشعبية" تتضح.. 80 مرتزقا شيعتهم حلب اليوم

من التشييع

أقر أحد مراسلي النظام الحربيين بمصرع أكثر من 80 من قوات النظام ومرتزقته، خلال مهمة "الدفاع عن عفرين"، وهو ما يشير إلى فداحة الخسائر التي تلقتها مليشيا "القوات الشعبية" نتيجة القصف والغارات التركية المتكررة على مواقعها.

إقرار المراسل الحربي "شادي حلوة" جاء خلال مشاركته وتعليقه على مقطع مصور لتشييع قتلى للنظام في حلب، سقطوا في عفرين خلال الأيام الماضية.

وشنت الطائرات الحربية التركية غارات مكثفة على مواقع مليشيا "القوات الشعبية" التي أدخل النظام جنوده ومرتزقته تحت لوائها، وقتلت منهم 36 يوم السبت فقط، فيما قتلت قبل ذلك نحو 18 مرتزقا.

ويبدو من حجم الخسائر البشرية الكبيرة، أن الضربات التركية كانت مركزة ودقيقة للغاية، وأنها جاءت مباغتة كذلك، وهو ما لايمكن تفسيره إلا بتطمينات من النظام ومخابراته بأن أنقرة "لن تتجرأ" على ضرب القوات التي تم إرسالها إلى عفرين، وأن تركيا بقيادة أردوغان "أجبن" من أن تتحدى "سوريا الأسد"، وهو ما غرر بالمرتزقة وجعلهم يدفعون ثمنا غاليا من حياتهم، فيما يتفرج رأس النظام على مقتلتهم المستمرة.

وسبق لـ"زمان الوصل" التأكيد بأن بشار إنما أرسل مرتزقة "القوات الشعبية" إلى "محرقة مجانية"، وقد أثبت إقرار "شادي حلوة" اليوم، أن النظام سفح دم 80 مؤيدا له دون أن يهتز له رمش.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (13)

الغووطة

2018-03-04

هذا سبب الانسحاب - مفاجأة كبيرة ستحدث - ارجو الانسحاب من عين ترما و حرستا و المحمدية لانو الاميركان ناويين - اتركوا الروس و الايرانيين يتحاربوا مع الاميركان و بس.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي