أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حصاد الهجوم على عامرية حمص.. "بيك آب" محمل بالجثث

أسامة عواد، واحد من 6 مرتزقة قتلوا في الهجوم

كان جنود النظام ومرتزقته على موعد جديد مع الفشل المصحوب بالموت صباح اليوم الجمعة، عندما حاولوا التسلل إلى نقاط الفصائل المرابطة على جبهة "العامرية" في ريف حمص الشمالي، فما كان من هذه الفصائل إلا أن تصدت لهم، ورجعت بسيارة "بيك آب" محملة بجثث بعضهم، كما أظهر ذلك شريط مصور.

وقال ناشطون أن الفصائل العاملة في المنطقة أعدت كمينا محكما لمرتزقة النظام، ما جعلهم يتساقطون بين قتيل وجريح وهارب، لاسيما بعدما تدمير دبابة وإعطاب عربة مدرعة كانتا مع المجموعات المتسللة.

وأقر موالون من المنطقة بمصرع 6 مرتزقة وجرح 8 آخرين، علما أن نصف القتلى (3) من عائلة واحدة.

وهذه أسماء القتلى: غدير عواد، علي عواد، أسامة عواد، يعقوب الشمالي، عبدالله خلف، محسن العلي.

وأفاد قائد عسكري في حديث مع "زمان الوصل"، ضمن غرفة عمليات ريف حمص الشمالي، بأن المقاومة أحبطت محاولة تقدم لقوات النظام إلى قرية "العامرية" جنوب شرق قرية "دير فول" في ريف حمص الشمالي المحاصر، ودمرت دبابة وقتل وجرح عناصر من قوات النظام.

وأوضح بأن قوات النظام حاولت التقدم إلى قرية "العامرية" من ثلاثة محاور بشكل متزامن بمساندة من المليشيات المحلية، إذ دارت مواجهات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأضاف "إن قوات النظام ألقت مناشير ورقية فوق عدة بلدات بريف حمص الشمالي تطالب عناصر المقاومة بالاستسلام، وذلك ضمن الحرب النفسية التي تشنها على المنطقة بالتزامن مع الحصار الخانق المفروض منذ خمس سنوات".

كما تعرضت بلدات ومدن "تلبيسة والرستن والسعن والغنطو" لقصف مدفعي عنيف من قبل قوات النظام المتمركزة في كلية الهندسة بالمشرفة وكتيبة الهندسة شمال "الرستن".

وشهدت بلدات ريف حمص الشمالي، خلال الأسبوع الماضي، عمليات استهداف من قوات النظام لسيارات المدنيين في المنطقة بصواريخ وقناصات حرارية في محيط مدينة "الرستن" وقرية "تير معلة" ما أسفر عن وقوع 5 ضحايا من المدنيين.

يذكر أن قرية "العامرية" هي أول قرية استطاعت المقاومة السورية تحريرها بريف حمص الشمالي الشرقي منذ 5 سنوات تقريباً، وقد حاولت قوات النظام وميليشيات طائفية موالية لها، استردادها عدة مرات، إلا أن جميع محاولاتهم باءت بالفشل.

زمان الوصل
(3)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي