أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. اختطاف مدير الكهرباء في "حكومة الإنقاذ"

شقروق

اتهمت المؤسسة العامة للكهرباء التابعة لحكومة الإنقاذ "جبهةً تحرير سوريا" باختطاف رئيسها المهندس "عمر شقروق" بالقرب من مدينة "الدانا" بريف إدلب.

وفُقد "شقروق" صباح الثلاثاء 27/2/2018 قرب مدينة "الدانا" أثناء متابعة عمله وتفقد المحطات الكهربائية وسعيه لتأمينها "من أي اعتداء أو نهب"، حسب بيان للمؤسسة.

ولفت البيان أنها تواصلت مع عدة جهات، فتبين أنه معتقل لدى المكتب الأمني في "حركة نور الدين الزنكي"، وحملت المؤسسة في بيانها "جبهة تحرير سوريا" سلامة المهندس المخطوف.

وتابع البيان أن "المؤسسة العامة للكهرباء مؤسسة مدنية تابعة لوزارة الإدارة المدنية ولا تتبع لأي جهة سياسية أو عسكرية".

وأشارت المؤسسة المذكورة في بيانها إلى أن المهندس "شقروق" هو "أول من أسس مديرية كهرباء في مدينة حلب وريفها وسعى إلى تطويرها حتى توسعت وأصبحت مؤسسة لكامل مناطق الشمال السوري".

وذكّر البيان بـ"فضل شقروق" على قطاع الكهرباء الحر حيث "عمل بشكل دؤوب طوال 6 سنوات دون كلل أو ملل وبذل كل ما بوسعه لخدمة المدنيين في كافة المناطق المحررة".

وطالبت مؤسسة الكهرباء الحرة "جبهة تحرير سوريا" بإطلاق سراح المهندس "شقروق" بشكل فوري، وعدم التعرض للكوادر المدنية في المناطق التي تشهد اقتتالاً، وحماية المنشآت العامة من أي اعتداء أو نهب".

وذكَر البيان "جبهة تحرير سوريا" بما قد نشرته من بيانات سابقة لها بعد التعرض للعسكريين في حال لزموا بيوتهم، فكيف الحال بالمدنيين الذين يعملون لخدمة أهلهم".

و(المؤسسة العامة للكهرباء) جهة مدنية خدمية تتبع لوزارة الإدارة المحلية والخدمات في "حكومة الإنقاذ" السورية.


فارس الرفاعي - زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي