أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عذب واحتجز شهرا... "الحر" يعيد طفل درعا المختطف إلى أهله

عند وصول الطفل إلى والده - زمان الوصل

أكدت مصادر ميدانية لـ"زمان الوصل" أنه تم الإفراج مساء الثلاثاء عن الطفل "عبد العزيز الخطيب" المختطف في درعا بعد أن داهمت مجموعة من "فرقة فلوجة حوران" وبإشراف "دار العدل في حوران" بلدة "السهوة" بريف درعا الشرقي بعد مجموعة من التحريات.

وبحسب المصادر فإن المعلومات الأولية تشير إلى أن أحد "أصدقاء" والد الطفل هو من قام بخطفه ومن ثم سلمه لمسلحين في بلدة "السهوة" بهدف ابتزاز الأب ماديا.

وبث ناشطون في درعا فجر مقطعا مصورا يظهر فيه طفل قاصر من بلدة "الجيزة" بريف درعا الشرقي، وهو عارٍ وعليه آثار تعذيب، وشخص يضربه بعصا، وسط صراخ الطفل واستنجاده بوالده لإنقاذه ودفع فدية بمليون دولار.

أحد أقارب الطفل كان كشف لـ "زمان الوصل" في وقت سابق والذي أكد أن حادثة الاختطاف تمت قبل شهر، كشف أن المقطع الذي تم تداوله لا يخلو من الاصطناع كالأدوات اللونية المستخدمة كدماء، واضعا ذلك في سياق محاولة الخاطفين الضغط على أهل الطفل قبل أن يتم الإفراج عنه.

وطالب ناشطون في درعا الفصائل باتخاذ التدابير اللازمة ونشر الحواجز على جميع مداخل ومخارج المناطق المحررة، وربط المنطقة وحواجزها بجهاز أمني موحد، لتسهيل عملية ملاحقة الخلايا والمشتبه بهم، وضبط حالة الأمن المتردية في المحافظة.

وتمكنت فصائل الجيش الحر في درعا من تحرير ثلاثة مخطوفين من السويداء خلال العام الماضي بظروف متفرقة بعد أن اختطفوا من قبل عصابات للخطف هناك، حسب ما وثق ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي