أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الغوطة الشرقية.. المؤقتة تؤكد استخدام الكلور السام من قبل النظام في الشيفونية

من الغوطة يوم أمس - جيتي

أكدت مديرية الصحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة في الغوطة الشرقية إن أشخاصا عانوا من أعراض مماثلة لأعراض التعرض لغاز الكلور.

وفي بيان لها أكدت الميديرية إن الضحايا وقائدي سيارات الإسعاف وآخرين استنشقوا غاز الكلور بعد "انفجار هائل" في منطقة الشيفونية بالغوطة الشرقية. 

وأضاف البيان أن 18 شخصا على الأقل تلقوا علاجا بجلسات الأكسجين. 

وطالب مجلس الأمن الدولي يوم السبت بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوما في كل أنحاء سوريا. 

وفي الأسابيع الأخيرة، اتهمت الولايات المتحدة نظام الاسد باستخدام غاز الكلور كسلاح مرارا. وتعرضت الغوطة الشرقية في شهر آب من العام 2013 لهجوم كيماوي أدى لمقتل 1500 شخص معظمهم من الاطفال. 

وفي العام الماضي، خلص تحقيق مشترك للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أن النظام تتحمل مسؤولية هجوم خان شيخون الكيماوي الذي وقع في الرابع من نيسان 2017 وأسفر عن مقتل عشرات الأشخاص. 

وخلص تحقيق سابق إلى أن قوات النظام مسؤولة عن ثلاثة هجمات بغاز الكلور في عامي 2014 و2015 وأن تنظيم الدولة استخدم غاز الخردل.

زمان الوصل - رصد
(32)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي