أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاستخبارات الكردية تشن حملة دهم واعتقال جنوب الحسكة

أرشيف

شنّ مسلحو حزب "الاتحاد الديمقراطي" (PYD) يوم السبت حملة اعتقالات طالت مجموعة من الأشخاص بينهم نازحون في مدينة "الشدادي" ومحيطها جنوب الحسكة.

وأفاد الناشط "محمد الخضر" باعتقال ميليشيا "الاستخبارات العسكرية" التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" ﺛﻼثة ﻣﺪﻧﻴين ﻣﻦ ﻧﺎﺯﺣﻲ ﺩﻳﺮ ﺍﻟﺰﻭﺭ بمدينة "ﺍﻟﺸﺪﺍﺩي"، مشيراً إلى مصادرة المسلحين سيارة هؤلاء النازحين دون معرفة الأسباب.

وقال "الخضر" لـ"زمان الوصل" إن الاعتقالات توسعت إلى منطقة "مركدة"، حيث اعتقل مسلحو الاستخبارات الكردية رجلاً يدعى "محمد علي" مع ثلاثة من أولاده بقريه "السعدة الشرقية".

وأوضح الناشط أن الاعتقالات جاءت وسط استنفار لعناصر الميليشيات التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" على الحواجز في بلدات "مركدة" و"السعدة" و"الحصين" ضمن منطقة الحدود الإدارية بين دير الزور والحسكة، فلا يسمح للمدنيين المرور دون التفتيش والتدقيق بهويات الشباب على وجه الخصوص.

وفي سياق منفصل، تبنى تنظيم "الدولة" الهجوم بقنبلة على مسلحي دورية مشتركة لميليشيات "آساييش" و"ترافيك" التابعتين لحزب "الاتحاد الديمقراطي" قرب دوار "الشريعية" بحي "النشوة" جنوبي مدينة الحسكة.

يذكر أن مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" (PYD) اعتقلوا مطلع الشهر الجاري عناصر سابقين في الجيش السوري الحر وتنظيم "الدولة الإسلامية" جنوب الحسكة، كانوا قد عقدوا مصالحة مع الميليشيات المنضوية تحت راية تحالف "قوات سوريا الديمقراطية".

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي