أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حملة النظام على الغوطة تؤثر سلباً في سعر صرف الليرة


أثّرت حملة النظام العسكرية الشرسة على الغوطة الشرقية، سلباً على سعر صرف الليرة السورية، التي تراجعت أمام الدولار، لليوم الثالث على التوالي. وسجلت الليرة تراجعاً أمام معظم العملات، اليوم الأربعاء.

وقد شهدت الأيام الثلاثة الأخيرة تساقط قذائف على العاصمة دمشق، أدت إلى خسائر بشرية محدودة، وبعض الخسائر المادية. فيما أدت حملة النظام العسكرية إلى سقوط المئات من الضحايا، معظمهم من الأطفال، في الغوطة الشرقية، بريف دمشق.

وارتفع "دولار دمشق"، اليوم الأربعاء، ليرة جديدة، وذلك لليوم الثالث على التوالي. وأصبح الدولار بـ 468 ليرة شراء، 470 ليرة مبيع.

وفي مدينتي اللاذقية وحماة، سجل الدولار، 466 ليرة شراء، 468 ليرة مبيع.

أما في كل من إدلب وطرطوس والحولة، فسجل الدولار، 465 ليرة شراء، 467 ليرة مبيع.

وفي القامشلي وجرابلس، سجل الدولار، 464 ليرة شراء، 466 ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو أيضاً، 3 ليرات، ليصبح بـ 575 ليرة شراء، 581 ليرة مبيع.

وارتفعت الليرة التركية، ليرة سورية واحدة، لتصبح بـ 123 ليرة شراء، 125 ليرة مبيع.

وارتفع الريال السعودي، ليرة أيضاً، ليصبح بـ 123 ليرة شراء، 126 ليرة مبيع.

أما الدينار الأردني، فارتفع 6 ليرات، ليصبح بـ 656 ليرة شراء، 665 ليرة مبيع.

فيما بقي الجنيه المصري بـ 26 ليرة شراء، 27 ليرة مبيع.

وأخيراً، بقي "دولار الحوالات والمستوردات" بـ 434 ليرة. وبقي "دولار التدخل الخاص" عبر المصارف بـ 436 ليرة.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي