أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يرسل "قوات شعبية" إلى "عفرين" و"بثينة شعبان" تطالب الأمم المتحدة بإدانة تركيا

مقاتل كردي في عفرين - جيتي

أكد تلفزيون النظام الرسمي أن "قوات شعبية" ستصل "عفرين" خلال ساعات لدعم "صمود أهلها" في مواجهة ما وصفته بـ"عدوان النظام التركي".

جاء ذلك بعد يوم من اتفاق بين ميليشيا "وحدات حماية الشعب" ونظام الأسد يقضي نشر قوات النظام في منطقة "عفرين" على الحدود مع تركيا.

ونقلت وكالة "فرات" المقربة من حزب "العمال الكردستاني" (PKK) عن مصادر خاصة قولها إن الطرفين توصلا في نهاية اجتماع لاتفاق يقضي بإنشاء قاعدة انطلاق لجيش النظام، وتوزيع بعض نقاطه على الحدود المواجهة لتركيا، مع غياب الاتفاق عن الجانبين السياسي والإداري.

وأضافت المصادر أن الطرفين توصلا إلى اتفاق يقضي بمنع الطيران التركي من التحليق في أجواء "عفرين".

وتعثرت المفاوضات المباشرة المستمرة منذ عدة أيام بين الطرفين في المرحلة الأولى بسبب تدخل بعض الأطراف الدولية كروسيا، وتحديد مناطق انتشار قوات النظام، إلى جانب إمكانية أن تشمل الاتفاقية القيام بحملة مشتركة للسيطرة على منطقتي "الباب" و"جرابلس"، حسب المصادر.

في السياق نفسه قالت مستشارة الأسد السياسية "بثينة شعبان" إن على الأمم المتحدة "إدانة الاحتلال التركي لأراض سورية"، معتبرة أن "تركيا تواصل انتهاك اتفاق وقف الأعمال القتالية ما يصعب التعاون بين الدول الضامنة له".

وبدأ الجيشان التركي و"السوري الحر" منذ 20 كانون الثاني يناير الماضي، عملية عسكرية واسعة ضد حزب "الاتحاد الديمقراطي" والميليشيات التابعة له في منطقة "عفرين" شمالي حلب.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي