أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فيضان "الخابور" يُخرج سكان بعض أحياء الحسكة من منازلهم

الفيضان أضر بالمنازل القريبة من مجرى النهر وخاصة على الضفة الجنوبية المنخفضة - زمان الوصل

نزح المئات من أهالي الأحياء الجنوبية بمدينة الحسكة يوم الأحد بعد فيضان نهر "الخابور" نتيجة هطول أمطار غزيرة الليلة الماضية في مناطق "الجزيرة" السورية.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بنزوح معظم أهالي حيي "الليلية" و"المرديان" والمناطق القريبة على جانبي نهر "الخابور" في الجزء الجنوبي من مدينة الحسكة، نتيجة اجتياح مياه الخابور لمنازلهم فجر اليوم، بعد هطول أمطار غزيرة في مناطق شمال المحافظة وخاصة مناطق منابع ومجرى النهر في "رأس العين".

ونقل المراسل عن مصادر أهلية قولها إن الفيضان أضر بالمنازل القريبة من مجرى النهر وخاصة على الضفة الجنوبية المنخفضة، مشيرة إلى أنهم حصلوا على مساعدات متمثلة بسلال غذائية وأغطية بعد أن فروا من منازلهم.

واعتبر النازحون أنه من الطبيعي أن تدخل مياه "الخابور" إلى البيوت، لأن مجراه أمسى مكبا للنفايات، ما أدى لعجزه عن استيعاب المياه الزائدة، وهذا يعود إلى تقاعس البلدية والخدمات الفنية سواء التابعة للنظام أو لحزب "الاتحاد الديمقراطي" المسيطر في أحياء "النشوة"، إضافة إلى عدم تعزيل المجرى أو تنظيفه من النفايات المتراكمة.

ويتوقع النازحون أن يعودوا قريباً إلى منازلهم مع بدء انخفاض مستوى المياه المتدفقة بمجرى النهر خاصة مع توقف هطول الأمطار اليوم، وفق المراسل.

وكان مدير الموارد المائية بالحسكة المهندس "عبد الرزاق العواك" أعلن أن أعلى نسبة هطول للأمطار يوم أمس كانت في منطقة "رأس العين" 80 مم أدت إلى حدوث سيول وجريان المياه في الوديان المغذية لسرير نهر الخابور، حتى وصلت غزارة المياه في منطقة "تل تمر" إلى 80 مترا مكعبا في الثانية، وفي مدينة الحسكة إلى 90 مترا مكعبا في الثانية.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي