أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أمطار وسيول غزيرة توقف الحركة المرورية في بعض مناطق حماة

طريق أصيلة - جب رملة بريف مصياف

شهدت محافظتا حمص وحماة خلال الـ 24 ساعة الماضية أمطارا وسيولا غزيرة، ما أدى إلى تشكّل سيول جارفة في بادية تدمر ومنطقة "الحولة"، وقطع طريق عام حماة -مصياف في قرية "غرة الروضة"، بسبب ارتفاع منسوب المياه على الطريق لـ 130سم، كما غمرت مياه الأمطار مساحات واسعة من الأراضي الزراعية.

ونشرت صور في مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر السيول وهي تجتاح طريق عام حماة -مصياف، وتحيط بالسيارات عليه، كما أغلقت معظم المحلات التجارية بحماة القديمة، ظهر أمس، بعد أن داهمتها مياه الأمطار المحمّلة بالأتربة والأوساخ.
وبحسب تقرير لهيئة الأرصاد الجوية، فإن كميات الأمطار الهاطلة في معظم مناطق محافظتي حماة وحمص، خلال الـ 24 ساعة الماضية، بلغت أعلاها في قرية "المجوي" بريف "مصياف" الغربي 95 ملم، تلتها "مصياف" 92 ملم، ومدينة "السلمية" 70 ملم.

وذكر مراسل "زمان الوصل" في حمص أن أعلى نسبة هطول مطري في محافظة حمص كان في بلدة "الناصرة" بواقع 90 ملم، تليها "قلعة الحصن" بريف حمص الغربي بواقع 86 ملم ومنطقة "الحولة" 50 ملم.

وقال المزارع "عبد اللطيف الحسن" من ريف حمص الشمالي إن الأمطار جاءت في وقتها، وأنقذت الموسم الزراعي الشتوي من اليباس.
كما ساهمت في تفجّر الينابيع في جبال "العلويين"، الواقعة غرب منطقة "الحولة"، وبالتالي جريان كافة الأودية في بلدات "الحولة" و"عقرب"، وزيادة مخازين سدي "تلدو" و"الرستن" وتحسين الغطاء النباتي للرعي، وتشجيع المزارعين لزراعة المحاصيل "العطرية" كالكمون واليانسون وحبة البركة، والتي تشتهر بزراعتها منطقتا "تلبيسة" و"الرستن" بريف حمص الشمالي.

زمان الوصل
(56)    هل أعجبتك المقالة (60)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي