أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

القوات التركية تنشئ نقطة المراقبة السادسة في إدلب

محلي | 2018-02-15 15:00:31
القوات التركية تنشئ نقطة المراقبة السادسة في إدلب
   بدأت تركيا بتشكيل نقاط مراقبة في منتصف تشرين الأول أكتوبر من العام 2017
زمان الوصل
أنشأت القوات المسلحة التركية، اليوم الخميس، نقطة المراقبة السادسة بمنطقة خفض التوتر في محافظة إدلب تنفيذا لاتفاق أستانا. 

وذكر بيان لرئاسة الأركان العامة التركية، أن القوات أنشأت نقطة المراقبة السادسة والتي تحمل رقم "8"، في منطقة "الصرمان"، لمراقبة منطقة خفض التوتر في محافظة إدلب. 

وأضاف البيان أن منطقة خفض التوتر في إدلب جرى تأسيسها في إطار محادثات أستانا، من أجل وقف إطلاق النار في سوريا، ومراقبة تطبيقه وضمان استمراره، وإيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين، وتوفير الظروف الملائمة لعودة النازحين.

وأفاد "مركز إدلب الإعلامي" بدخول رتل تركي إلى الأراضي السورية اليوم الخميس متوجها إلى نقاط المراقبة التي تم استطلاعها يوم أمس الأربعاء في بلدة "الصرمان" بريف "معرة النعمان" الشرقي.

وبدأت تركيا بتشكيل نقاط مراقبة في منتصف تشرين الأول أكتوبر من العام 2017، وفقاً لاتفاق "خفض التصعيد" المنبثق عن "مؤتمر أستانا 6". إلا أن طيران النظام الحربي والطيران الروسي ما زال يستهدف مدن وبلدات ريف إدلب.

وتعد قرية "الصرمان" نقطة المراقبة السادسة التي ستتمركز فيها القوات التركية.

وكان وفد استطلاع تركي مؤلف من 6 سيارات دخل 7 الشهر الجاري إلى مدينة "سراقب" بريف إدلب واستطلع نقاط على طريق حلب دمشق الدولي بعد أن أنشأ نقطة مراقبة في "تلة العيس" بريف حلب الجنوبي.

ومنتصف أيلول الماضي، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانا (تركيا وروسيا وإيران)، توصلها إلى اتفاق بشأن إنشاء منطقة خفض توتر في إدلب. 

وفي إطار الاتفاق تم إدراج إدلب ومحيطها ضمن "مناطق خفض التوتر"، إلى جانب أجزاء محددة من محافظات حلب وحماة واللاذقية.

ومنذ منتصف تشرين الأول المنصرم، تواصل القوات المسلحة التركية تحصين مواقع نقاط المراقبة على خط إدلب -عفرين، بهدف مراقبة "منطقة خفض التوتر" في إدلب.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تركيا ترفع أسعار البنزين والديزل      بومبيو يبحث في السعودية جهود "محاربة العدوان الإيراني"      ناشط يروي كيف صفى شبيحة النظام عضو مجلس الشعب السابق "أحمد الترك" في مكتبه      المفوضية الأوروبية: خطر خروج بريطانيا دون اتفاق "ما زال حقيقيا"      إيران تحذر أمريكا: الرد على أي هجوم "لن يقتصر على مصدره"      الرياض.. الهجوم على منشآت نفطية "اختبار حقيقي للإرادة الدولية"      المحكمة العليا البريطانية تنظر في قرار جونسون تعليق البرلمان      شرطة لندن وفيسبوك تتعاونان لوقف البث المباشر للهجمات الإرهابية