أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"ليث البشير" يبوح ببعض أسرار عودته مع أبيه "نواف" إلى حضن النظام وإيران

ليث البشير

كان مصرع ابني "نواف البشير" نهاية طبيعية ومفهومة إلى حد كبير، وهما اللذان رضيا أن يزجا بنفسيهما في صفوف مرتزقة النظام، يقاتلان عنه بكل حمية، بعد سنوات من الخلاف والخصام مع نفس هذا النظام كان أبوهما يجاهر بها.

وبغض النظر عن الأسباب الحقيقية التي دعت "نواف البشير" لإعلان عودته إلى حضن النظام صيف العام الماضي، والمبررات التي ساقها هو أو غيره في هذا المجال.. فإن الرجل عاد في النهاية ليكون رهن إشارة النظام، بل وخاتما في إصبع إيران، التي لا تخفي هويتها ولا توارب كثيرا في الحديث عن أهدافها.

ولعل مرورا سريعا على الصفحة الشخصية لولده الذي قتل قبل ساعات (ليث البشير)، كفيل إلى حد ما بإيضاح جزء مهم من المشهد والبوح بأسرار قد يكون بعضها معلنا، حيث تكثر في صفحة "ليث" الصور والتعليقات التي تمتدح آل البيت عليهم السلام، وتفتخر بنسبة آل البشير إليهم، وتحديدا إلى الإمام الباقر.

وحتى قبل عودته إلى حضن النظام وإيران برفقة أبيه، كان جزء من منشورات "ليث" وصوره منصبا على هذا الجانب، الذي يؤكد الربط بين عشيرة البكارة (البقارة) وآل البيت، لاسيما أن والده "نواف" يعد نفسه شيخ مشايخ هذه العشيرة.

فتحت بند "نبذة مختصرة" الذي يكتب فيه كل شخص عبارة يقدم بها نفسه، يضع "ليث" عبارة تقول: "أفتخر كوني باقري من سلالة الإمام علي"، وفي آخر منشوراته المتاحة للعامة، يصف مرتزقة الباقر بـ"أولاد السادة"، منشدا بلهجة عامية: "طبو بيها ولد الساده/ جيوش ومن كبار القاده/ آل البيت وعدنا عاده/ جدنا الكرار بكل معركه يحضر".

وفي أحد منشوراته التي يعيد فيه التفاخر بكونه "باقري ومن سلالة الإمام علي"، يعلق أحدهم مذكرا إياه "حنا عيال عايد من أصول السنة"، فيجيبه "ليث" الملقب "أبو مشعل" محتدا: الضاهر (الظاهر) ماتعرف شنو اصلك احنا ابناء الإمام محمد الباقر ابن زين العابدين ابن الحسين ابن الإمام علي عليه السلام احنا أل بيت الرسول هذا نسبك مشان تعرف تسولف اذا حدا سألك والسنه شجابهم على كلامي انتبه على كلامك الله يعافيك".

وقبل عودته مع أبيه إلى حضن النظام، كانت معظم منشورات "ليث" تتقلب على نار الحنين إلى سوريا، وتذكر "القصر" الذي تملكه العائلة في "محيميدة" (مسقط رأس نواف البشير)، وكيف كانوا يتنعمون بـ"العز"، الذي من صوره وجود سيارات "الشفر" (شفروليه) و"الوانيت" (البيك آب).. ثم أصبحوا محرومين من كل ذلك.

وأخيرا، فإن "لواء الباقر" أقر بمصرع "ليث البشير" وأخوه "أشرف"، موضحا أنهما قتلا في قصف للطيران الأمريكي، خاتما نعوتهما بعبارة "باقريون إخوة زينب".

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (28)

حسان

2018-02-09

..... الوصف الدقيق لك ولعيلتك انت مداس لتاج راسك ..... لعنكم الله اجمعين ابوك شيخ مشايخ الكارة؟؟ ......


أبو الليل

2018-02-10

إلى جهنم يا عبيد البقر.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي