أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رفض شعبي واسع للزيارة... عبد الجليل "سعيدُ" في اسرائيل ولا يراها عدوا..

السعيد هو ثالث سوري يتخذ هذه الخطوة المرفوضة بشدة لدى الشارع السوري - الصورة في اسرائيل

نشرت صفحة (اسرائيل تتكلم بالعربية) الصهيونية، خبر زيارة وفد إعلامي عربي (لم تحدد جنسياته) لمشفى نهاريا، ولقاء جرحى سوريين يتلقون العلاج في إسرائيل" بعد تعرضهم لاستهداف القوات الأسدية، "وكانت المحطة الأولى للوفد في مضافة الدبلوماسي الدرزي العريق بهيج منصور"، كما جاء في الخبر المنشور الاربعاء 7 شباط.

وقد ارفقت الصفحة الخبر بصور للزيارة، تضمنت صورا تجمع المتحدث باسم جيش الاحتلال، افيخاي ادرعي والمدعو عبد الجليل السعيد، المدير السابق لمكتب مفتي "نظام الأسد"، وعضو منصة "أستانا"، عضو الأمانة العامة في تيار الغد السوري.



زيارة السعيد فاجأت الكثيرين وأثارت غضباً وانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، كونه محسوبا على المعارضة، فيما رد السعيد على تلك الانتقادات عبر تغريدة على تويتر قال فيها "كسوري حر، دولة إسرائيل ليست عدوًا، وما تقوم به على الحدود جهد كبير تشكر عليه". وقلّل من أهمية تلك الانتقادات، بالقول: (لايملك غالبية الشعب السوري حسابات على تويتر وفيسبوك، وعليه فليس ما يكتبه الفسابكة معبراً عن وجهة نظرِ شعب بأكمله).

وكان وضّح بتغريدة سابقة على تويتر، اعاد نشرها على الفيسبوك: زيارتي للجرحى السوريين الذين يعالجون في المشافي الإسرائيلية كانت بدعوة رسمية من وزارة الخارجية وبصفتي الشخصية كـ مواطن وإعلامي سوري. 

يذكر أن السعيد هو ثالث سوري يتخذ هذه الخطوة المرفوضة بشدة لدى الشارع السوري بأطيافه واتجاهاته المختلفة ومشاربه المتعددة، بعد كمال اللبواني وفهد المصري.

زمان الوصل
(39)    هل أعجبتك المقالة (41)

محمد العصوص

2018-02-09

أساسا هذا الشخص كان مديرا لمكتب حسون فقد تم ارسله كجاسوس للنظام والاساءة للثورة بكل قدارته !.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي