أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أردوغان: ماذا سنبحث مع قاتل تسبب بموت مليون سوري

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - الأناضول

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" اليوم الخميس ردا على دعوات المعارضة التركية بشأن التواصل مع نظام الأسد "في أي شأن سنتحدث مع قاتل تسبب بموت مليون سوري". 

وانتقد أردوغان بحسب وكالة "الأناضول" دعوة زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض "كمال قليجدار أوغلو" في هذا الخصوص، قائلاً: "لو كان الأمر بيد قليجدار أوغلو لطلب منّا الجلوس مع الأسد على طاولة واحدة ومناقشة الأزمة السورية".

وردًّا على اتهامات قليجدار أوغلو، أضاف أردوغان: "إذا حدث وأثبت دعم حزب العدالة والتنمية لتنظيم الدولة، فعندها سأتخلى عن منصبي، ولكن في حال لم تتمكن من إثبات ذلك، هل سيكون باستطاعتك أن تترك منصبك؟".

وتابع: "جنودنا يطهرون المنطقة من الإرهابيين رغم كل أنواع السلبيات والنفاق والدناءة، ورغم حديث السيد كمال (قليجدار أوغلو)، الذي يقول لا تدخلوا عفرين". 

ودعا "قليجدار أوغلو" لإعلان "ب ي د" و"بي كا كا" وتنظيم الدولة و"جبهة النصرة" منظمات إرهابية. 

وعلّق على عملية "غصن الزيتون" الجارية في منطقة عفرين. مبينًا أنّ ما قامت به تركيا إلى الآن لا يمكن اعتباره "حتى جولات إحماء"، وأنّ تحركات وحملات أنقرة الكبيرة، ستُنفّذ خلال المرحلة القادمة.

واستطرد قائلًا: "أقسمنا بالزيتون أننا سننهي هذه المسألة (عملية غصن الزيتون في عفرين) بإذن الله".

زمان الوصل - رصد
(37)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي