أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التحالف الدولي يقتل 100 عنصر من قوات النظام

أحد عناصر النظام في ريف دير الزور - جيتي

قال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة" إنه نفذ قصفا جويا ضد "قوات موالية لنظام الأسد" أسفر عن مقتل 100 من عناصره بعد مهاجمتهم مقرا لميليشيا "قوات سوريا الديموقراطية"، في وقت متأخر من صباح اليوم الخميس.

وأوضح التحالف في بيان أن جنوده كانوا متواجدين مع "قوات سوريا الديموقراطية" أثناء الهجوم الذي وقع على بعد 8 كيلومترات شرق الخط الفاصل على نهر الفرات.

وأضاف بحسب وسائل إعلام أمريكية أن "التحالف نفذ غارات ضد القوات المهاجمة لردع التصرفات العدائية ضد حلفائنا في مهمة التحالف لهزيمة تنظيم "الدولة".

وتدعم الولايات المتحدة "قوات سوريا الديموقراطية" التي طردت "الدولة" من مناطق أبرزها مدينة الرقة التي كانت معقل التنظيم المتطرف.

وقال مسؤول طلب عدم نشر اسمه بحسب "رويترز": "كانت القوات الموالية للنظام تضم نحو 500 فرد في تشكيل كبير مترجل تدعمهم مدفعية ودبابات وأنظمة صواريخ متعددة الفوهات وقذائف هاون".

من جهة أخرى نقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية عن "فرانز كلينتسفيتش" العضو بالبرلمان الروسي قوله "إن الضربة الجوية التي نفذها التحالف بقيادة الولايات المتحدة على قوات موالية للنظام عمل من أعمال العدوان". 

وأضاف بحسب الوكالة "أعمال التحالف الأمريكي لا تتماشى مع الأعراف القانونية، وهي عدوان بلا أدنى شك". 

وفي وقت سابق رجح وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" أن تكون الولايات المتحدة قد اعتمدت نهجا لتقسيم سوريا. 

وقال "لافروف" بحسب وسائل إعلام روسية: "يبدو جليا، أن الأمريكيين اعتمدت طريقة لتقسيم هذه الدولة، ولذلك نكثوا بالعهود التي قطعوها لنا بأن هدف تواجدهم الوحيد في سوريا، هو هزيمة تنظيم الدولة". 

وأردف: لكن الأمريكيين راحوا يعلنون في الآونة الأخيرة أن تواجدهم في سوريا سيستمر حتى يتأكدوا من بدء عملية التسوية السياسية التي يجب أن تنتهي بتغيير النظام في دمشق، قائلا: "توجد خطط للتقسيم الفعلي لسوريا. ونحن نعلم ذلك وسنسأل الزملاء الأمريكيين كيف يتصورون ذلك".

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي