أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بأمر "الاتحاد الديمقراطي".. مسيرات مناهضة لتركيا ولا عذر للنساء

من المسيرة النسائية في تل تمر - زمان الوصل

استمرت إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" (PYD) الذاتية في "الجزيرة" بحشد الأهالي بمن فيهم النساء والمعلمون والتلاميذ ضمن مناطق سيطرتها للمشاركة بمسيرات ووقفات مناهضة للعملية العسكرية التركية ضد مسلحي الحزب في منطقة "عفرين" شمال حلب.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن إدارة "PYD" الذاتية سيرت المعلمين والتلاميذ في مسيرات ضد تركيا وعملية "غصن الزيتون" العسكرية في قرى ريف مدينة "تل أبيض" الغربي وبلدة "الجرنية"، مشيراً إلى تنظيم مسيرة نسائية وسط مدينة "عين العرب" بريف حلب الشرقي.
وأضاف المراسل إن الحزب وإدارته الذاتية هددوا المعلمين وخاصة النساء بالفصل في حال عدم المشاركة بالمسيرات والوقفات المناهضة لتركيا، وشدد على حضور جميع المعلمات والموظفات بمن في ذلك الحوامل والمريضات والقاطنات في قرى الريف البعيد، اللواتي لم يحضرن المسيرات السابقة بسبب ظروفهن القاهرة.

وأشار المراسل إلى تنظيم "الاتحاد الديمقراطي" لمسيرة نسائية مركزية في مدينة "تل تمر" يوم أمس نقلت إليها النساء من مناطق "رأس العين" و"الدرباسية" و"أبو رأسين" و"جبل عبد العزيز"، مع تحديد يوم 10 الشهر الجاري لتنظيم مسيرة نسائية مشابهة في مدينة الحسكة.

وفي السياق ذاته، نصبت منظمات تابعة لـ"الاتحاد الديمقراطي" خيمة لجمع تبرعات لمعركة "عفرين" بحي "السياحي" في مدينة "القامشلي".
كما أصدرت ميليشيا "وحدات حماية الشعب" (YPG) بيانا قالت إنها "ممتنة" لوصول "شعب الشمال السوري وسنجار العراق" إلى "عفرين" من تل كوجر (اليعربية) وكافة مناطق "الجزيرة" و"الفرات" والرقة و"منبج" و"حلب"، على الرغم من المسافة الطويلة وصعوبة الطريق، في إشارة لمسيرة السيارات التي عبرت مناطق سيطرة قوات النظام بين "منبج" وحلب لتصل "عفرين".

ويحاول حزب "الاتحاد الديمقراطي" منذ إطلاق الجيش التركي في 20 كانون الثاني يناير الماضي عملية "غصن الزيتون" -يحاول- حشد المدنيين وتجنيد الشباب في "الجزيرة" وحلب لدعم موقفه في المعركة.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (9)

عبدو تنكه

2018-02-08

ليش عم تدافعو عن أردوغان يا ......؟؟؟؟؟.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي