أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الروسي يواصل قصف إدلب والهيئة تصد هجوما للنظام على جبهة "أبو الظهور"

من ضحايا القصف الروسي على ريف إدلب - جيتي

قضى مدنيان وأصيب آخرون بجروح إثر قصف جوي روسي على مدن وبلدات محافظة إدلب اليوم الأربعاء.

وقال مصدر طبي في مدينة إدلب لـ"زمان الوصل" إن الطائرات الحربية الروسية قصفت حافلة للعمال أثناء مرورها بمدينة "سراقب" في ريف إدلب الشرقي ما تسبب بمقتل شابين وإصابة آخرين بجروح.

وأشار إلى أن الطيران ذاته قصف بصواريخ شديدة الانفجار مدن وبلدات "كفرنبل وخان شيخون وخان السبل" بريف إدلب ما تسبب بوقوع أضرار مادية كبيرة في الممتلكات الخاصة والعامة.

كما تعرضت بلدة "معرزيتا" بريف إدلب الجنوبي للقصف من البوارج الروسية بثلاثة صواريخ بالستية لم تسفر عن سقوط ضحايا.

فيما قضى مدني في بلدة "الغدفة" وأصيب رئيس مخفر الشرطة الحرة نتيجة استهداف سيارة المخفر بعبوة ناسفة على الطريق الواصل بين "الغدفة ومعرشورين" أثناء ذهابهم لتأمين الخبز لما تبقى من مدنيين في بلدة "الغدفة".

في سياق قريب أحبطت "هيئة تحرير الشام" اليوم هجوما لقوات النظام والميليشيات المساندة له على محور "أبو الظهور" بريف إدلب الشرقي.

وأفاد "خطاب عمر" القيادي الميداني في "تحرير الشام" لمراسل "زمان الوصل" بأن الهيئة استهدفت بعربة مفخخة تجمعا لقوات النظام على محور "تل الكلبة" غرب بلدة "أبو ظهور" بريف إدلب الشرقي كان يحتشد تمهيدا للتقدم باتجاه "تل السلطان" لاستعادة السيطرة عليها وعلى المناطق التي حررها الثوار مؤخرا.

وأضاف أن الهجوم أسفر عن مقتل وجرح عددا من قوات النظام وتدمير آليات عسكرية مشيرا إلى أن العملية أعقبها اشتباكات عنيفة بين الطرفين تم على إثرها إحباط محاولة تقدم النظام.

وفي ذات السياق تم تدمير سيارة تقل جنودا لقوات النظام إثر استهدافها بصاروخ موجه على محور الكتيبة "المهجورة" غرب بلدة "أبو الظهور" بريف إدلب ما أدى لسقوط قتلى وجرحى.

وتمكنت فصائل المقاومة السورية خلال اليومين الماضيين من استعادة السيطرة على قرى وبلدات "تل كلبة والذهبية وتل البنديرة والمشيرفة وطويل الحليب وتل السلطان وكتيبة الدفاع الجوي والكتيبة المهجورة" وغيرها بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد معارك مع قوات الأسد.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)

الهاشمي

2018-02-07

يتكلمون عن الهولوكوست فماذا نسمي ما يجري في سوريا يا احقر خلق الله انتم واتباع الجرذ المسردب ؟ لو وقفت في منتصف تل ابيب او انقرة او طهران او موسكو او واشنطن وفعلت بالمدنيين ما تفعلها تلك الدول في سوريا فما هي ردود الافعال اتجاهي ؟ ارهابي ؟ اليس كذلك ؟ اذن فمن هو الكلب؟ اليس الذي يرهبنا ويدمر اوطاننا ويقتل فلذات اكبادنا يا بهائم ويا ادنى واوطئ واشر خلق الله؟.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي