أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد والروس يقتلون 550 سورياً في شهر

نوَّه التّقرير إلى عودة استخدام قوات النِّظام البراميل المتفجرة - جيتي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنَّ قوات الأسد بالتعاون مع حليفها الروسي قتلت 550 من أصل 774 مدنياً قضوا في سوريا خلال كانون الثاني يناير.

وأشارت في تَّقرير لها إلى تعدُّد أنماط الجرائم وأساليب القتل التي تمَّ توثيقها منذ بداية الحراك الشعبي نحو الديمقراطية في آذار مارس/2011 من عمليات إطلاق نار وقصف جوي، وقتل بسبب التعذيب في مراكز الاحتجاز، مروراً بالهجمات الكيميائية والعنقودية، وانفجار الألغام الأرضية، إلى الموت نتيجة البرد أو الجوع، أو نقص الدَّواء، أو الغرق في أثناء رحلات النُّزوح.

واعتمدَ التَّقرير، الذي اطلعت "زمان الوصل" عليه، على عمليات المراقبة المستمرة للحوادث والأخبار، وعلى شبكة علاقات واسعة مع عشرات المصادر المتنوِّعة، إضافة إلى تحليل عدد كبير من الصُّور والمقاطع المصوَّرة.

وأكد أن قوات الحلف السوري -الروسي ركَّزت حملتها في كانون الثاني يناير على مناطق خفض التَّصعيد في كل من محافظتي إدلب وحلب، والغوطة الشرقية، مشيرا إلى أنها (قوات الحلف السوري -الروسي) تصدّرت بقية الأطراف بقتلها 550 مدنياً، بينهم 232 في محافظتي دمشق وريفها، و223 في محافظة إدلب، و51 في محافظة حلب.

ونوَّه التّقرير إلى عودة استخدام قوات النِّظام البراميل المتفجرة في حملته على محافظتي إدلب وحلب، مترافقاً ذلك مع سقوط ضحايا من المدنيين.

ورصدَ التقرير مقتل 774 الشهر الماضي يتوزعون إلى 408 على يد قوات النظام السوري بينهم 76 طفلاً و54 سيدة (أنثى بالغة)، و5 بسبب التعذيب، فيما قتلت قوات يُعتقد أنها روسية 142 مدنياً، بينهم 40 طفلاً، و33 سيدة.

وأشار التَّقرير إلى مقتل 13 مدنيا، بينهم 2 طفلاً، وسيدة، و2 بسبب التّعذيب على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية في الشهر نفسه، وأحصى مقتل 66 مدنياً على يد التَّنظيمات الإسلامية المتشددة، قتل منهم تنظيم "الدولة" 64 مدنياً، بينهم 17 طفلاً، و9 سيدة، فيما قتلت "هيئة تحرير الشام" مدنيين بينهم طفل.

وسجَّل التقرير مقتل مدنيين على يد فصائل في المعارضة المسلحة بينهم سيدة. 

كما وثَّق مقتل 24 مدنياً، بينهم 6 أطفال و8 سيدة نتيجة قصف طيران قوات التحالف الدولي في كانون الثاني المنصرم.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي