أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أردوغان: سنعيد منبج إلى أصحابها.. والعرب فيها يشكلون 90 في المئة

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - الأناضول

قال الرئيس التركي "رجب طيب اردوغان" إن بلاده "ستعيد منبج إلى أصحابها الأصليين" مشيرا إلى أنه قال للأمريكيين أن لا يعملوا مع المنظمات الارهابي في إشارة إلى حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د".

وأضاف أن واشنطن أبلغت أنقرة أنهم سيخرجون من منبج، ومن ثم أحضروا لها ب ي د، وي ب ك، وبي كا كا، مع أنه في الأصل يشكل العرب 90% من سكان منبج".

وحول عملية "غصن الزيتون" قال في كلمته أمام الاجتماع الأسبوعي للكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يرأسه قال: "ما قمنا به في جرابلس مكّن 135 ألف شخص من العودة إلى أراضيهم، وهدفنا الآن أن يتمكن أهالي عفرين من العودة إلى أراضيهم وأن نهيئ لهم سبل الحياة".

وفي 29 آذار 2017 أنهت القوات التركية عملية "درع الفرات" التي بدأتها في آب 2016، وتمكن خلالها من دعم "الجيش السوري الحر" في دحر مسلحي تنظيم "الدولة" من نحو ألفي كيلومتر مربع اعتبارا من مدينة جرابلس الحدودية وحتى مدينة الباب التي كانت معقلاً للتنظيم.

وأكد أردوغان أن مشكلة بلاده "ليست مع جزء من الأكراد الذين يعيشون جنوبنا، مشكلتنا مع المنظمات الإرهابية، مشكلتنا مع (تنظيمات) ب ي د، وي ب ك، وبي كا كا والدولة".

وفي معرض إجابته على أسئلة الصحفيين بعد انتهاء اجتماع الكتلة البرلمانية، قال أردوغان حول مواصلة الأمريكان إرسال أسلحة للمنطقة "يبدو أن لديكم مخططات ضد تركيا أو إيران أو روسيا، لكن ليعلم الجميع أننا نقف على أرضنا بكل صلابة ورباطة جأش".

زمان الوصل - رصد
(11)    هل أعجبتك المقالة (12)

برهان

2018-02-07

لسا بقول حتى يرجعوا أهل منبج لمنبج وأهل عفرين لعفرين لك يخرب بيتك أنت شو دخلك على سوريا رميت طعم للسوريين ودربتهن وعملتلهن معسكرات عندك منشان تقاتل فيهن الكراد وشوفو الكراد كمان صدقوا كذبة أمريكا أنها وراهن ومتل ما بقول المتل وصلتينا لنص البير وقطعتي الحبل فينا لما كانوا الكراد عم يقاتلوا داعش دعمتهن وهلأ مع تركيا ولا بتعرفهن وماكانوا يفهموا أنو مالهن غير هالبلد فيئوا ياجماعة.


مجرد سؤال

2018-02-06

ان كنت صادقا كما تدعي فلم سلمت جثة الطيار الروسي دون مقابل بتسهيل من اتباعك ؟ فهل فكرت بمبادلتها بالاسرى الاحرار القابعين في سجون النظام الفاشي ؟ وكل قرين بالمقارن يقتدي !.................. ومايزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا .... صدق رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه..


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي