أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بمساعدة أنقرة.. موسكو تستعيد جثة طيارها و"تحرير الشام" تقول إن "فصيلا ثوريا" هو من سلمها

تحرير الشام: الجثة سرقت ..؟ - صورة للطيار القتيل

قالت وزارة الدفاع الروسية أن جهاز الاستخبارات التابع لها تمكن "بمساعدة" من نظيرته التركية، من استعادة جثة الطيار الروسي "رومان نيكولاي فيتش فيليبوف"، الذي أسقطت مقاتلته الحربية في محافظة إدلب مؤخرا.

ومن المقرر أن تجري موسكو مراسم دفن للطيار القتيل في الثامن من الشهر الجاري، ليكون بذلك ثاني طيار روسي يقتل على يد الثوار في سوريا، بعد الطيار "بشكوف" الذي لقي مصرعه بعد هبوطه بالمظلة وقذفه من طارئة سوخوي 24 أسقطها سلاح الجو التركي خريف 2015، وهي نفس الظروف التي قتل بها "فيليبوف" يوم السبت الفائت.

وأشادت وزارة الدفاع الروسية بخبرة الطيار القتيل و"بسالته" في تأدية "عشرات المهام القتالية الخاصة بالقضاء على الجماعات الإرهابية الدولية، ومرافقة قوافل المساعدات الإنسانية التي أرسلها مركز المصالحة الروسي في سوريا (حميميم) إلى المناطق المحررة من الإرهابيين".
ولفتت الوزارة إلى أنها ستقدم لوالدي الطيار القتيل ولعائلته "كل الدعم والمساعدة المطلوبين".

ولاحقا لإعلان موسكو عن تسلم جثة طيارها، نشرت وكالة "إباء" الناطقة باسم "هيئة تحرير الشام" تصريحا لمصدر أمني في الهيئة قال فيه إن "جثة الطيار الروسي التي أسقطت الهيئة طائرته سلبها أحد الفصائل الثورية.

وتابع المصدر: "طالبناهم بها كثيرا وماطلوا وتهربوا حتى فوجئنا اليوم بتسليمها للمحتل الروسي".

وختم المصدر "سنتابع الأمر ونلاحق من تورط بهذا الفعل الشنيع من الفصيل المذكور ونقدمه للقضاء الشرعي، وسنصدر بيانًا بملابسات وتفاصيل الحادثة كاملة خلال ساعات بإذن الله".

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي