أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضربات موجعة لميليشيا "عفيفة" في ريفي دمشق وحماة

عناصر من ميليشيا عفيفة

بعد سبع سنوات على تأسيسها، كميليشيا طائفية، تقاتل إلى جانب قوات النظام دفاعاً عن الأسد، تلقت ميليشيا "محمود عفيفة"، المتحالفة حالياً مع "الفرقة الرابعة" في الأيام الأخيرة ضربات موجعة في ريف حماة الشرقي ومدينة "حرستا" بريف دمشق.

وتفيد الأنباء الواردة، بأن الميليشيا المذكورة، خسرت خلال الأيام العشرة الأخيرة نحو 45 مقاتلاً من عناصرها ما بين قتيل وجريح وأسير، وقد اعترفت صفحات موالية للنظام، ومنها صفحة قرية "خنيفيس" بمقتل 7 عناصر من ميليشيا "عفيفة" وجرح نحو 30 عنصرا أمس الأول، في المعارك الطاحنة مع "فيلق الرحمن" على جبهة "حرستا"، ونشرت أسماء القتلى وهم: "غياث الأحمد، ماهر النجم، إيهاب عبدالواحد، حسن الدخيل، يونس الدخيل ومحمد حسين الشايب".

كما اعترفت الصفحات الموالية بمقتل 5 عناصر وأسر عنصرين من ميليشيا "عفيفة" في معارك مع التنظيم في الأسبوع الأخير من الشهر الفائت كانون الثاني/ يناير قرب "الحمرا" بريف حماة الشمالي الشرقي.

وتعد ميليشيا "عفيفة" من أخطر مجموعات المرتزقة في المنطقة الوسطى، وخاصة منطقة "سلمية" بريف حماة الشرقي، حيث اشتهرت في السنوات الأولى للثورة السورية، مع ميليشيا "مصيب سلامة" وعصابة "علي حمدان"، بعمليات الخطف والقتل بحق أبناء القرى الموالية والمعارضة في ريفي حمص وسلمية الشرقيين، وبحق العابرين على طريق عام حمص- حلب، وسلمية -الرقة، وكانت الميليشيات المذكورة، حسب مصادر أهلية من داخل السلمية، تأخذ فدية مالية كبيرة عن كل مخطوف ومن ثم تقوم بقتله والتمثيل بجثته ورميها في الآبار أو في العراء.

ريف حماة - زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي