أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. مجزرة جديدة في سراقب حصيلتها الأولية 11 شخصا

انتشال الضحايا - ناشطون

قضى 11 شخصا صباح اليوم الاثنين بمدينة سراقب في مجزرة هي الثانية في المدينة والثالثة بريف إدلب خلال أقل من 12 ساعة.

وأفاد الدفاع المدني في إدلب بأن 11 شخصا قضوا وأصيب 10 آخرون في قصف نفذه طيران النظام الحربي واستهدف سوق البطاطا الواقعة شمالي مدينة سراقب، مشيرا إلى وجود حالات حرجة بين المصابين ما يرجح ارتفاع عدد الضحايا.

وطالت الغارات بدلتي"معرة حرمة" و"حيش" ومدينة "خان شيخون" بريف إدلب الجنوبي، أسفرت عن سقوط عدد من المصابين وخلفت أضرارا مادية كبيرة لحقت بالمنازل والممتلكات.

وقضى 13 مدنيا وجرح العشرات أمس الأحد بقصف للطائرات الحربية التابعة لروسيا ونظام الأسد على مدن وبلدات محافظة إدلب.

وأفاد مصدر بالدفاع المدني في إدلب لمراسل "زمان الوصل" بأن الطائرات الحربية الروسية والمروحية التابعة للنظام قصفت بالصواريخ والبراميل المتفجرة الحي الجنوبي لمدينة "سراقب" بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ما تسبب بمقتل 8 مدنيين بينهم نساء وأطفال، إضافة إلى 15 جريحا، فضلا عن دمار واسع في المنازل والممتلكات العامة والخاصة.

وأضاف المصدر "إن قصفا جويا استهدف قرى وبلدات تل مرديخ وتل الطوكان وأم الخلاخيل وتل السلطان وتلمنس وجرجناز وكفرنبل بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بدمار في الأبنية السكنية دون وقوع إصابات بشرية".

كما أغارت على مدينة "معرة النعمان" طائرة حربية تابعة للنظام مستهدفة منازل المدنيين في الحي الغربي بستة صواريخ فراغية دفعة واحدة مخلفة مجزرة بحق المدنيين بلغت حصيلتها الأولية 5 مدنيين بينهم جنين وأمه، و12 جريحا.

فيما قصفت الطائرات الحربية الروسية بأكثر من 75 غارة جوية بالصواريخ الفراغية بلدة "أبو ظهور" في ريف إدلب الشرقي منذ صباح اليوم حتى كتابة هذا الخبر. 

الجدير بالذكر أن الطائرات الحربية تشن غارات جوية مكثفة على ريف إدلب الجنوبي منذ أكثر من شهرين، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات في صفوف المدنيين، إضافة إلى حالات نزوح كبيرة شهدتها المنطقة باتجاه المناطق الحدودية.

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي