أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. اعتقالات أعقبت محاولة اغتيال قائد الفرقة التاسعة في "الصنمين"

عناصر النظام في ريف درعا - أرشيف

تشهد مدينة "الصنمين" شمال درعا، حالة توتر واستنفار أمني اليوم الأحد من قبل قوات النظام المتمركزة في "الفرقة التاسعة"، بالتزامن مع حملة اعتقالات على حواجز قوات النظام المنتشرة في محيط المدينة؛ ذلك على خلفية إطلاق النار قبل يومين على سيارة قائد "الفرقة التاسعة" اللواء "رمضان رمضان" على الطريق العام في المنطقة.

وقال الناشط "سلام محمد" من مدينة "الصنمين" في حديث خاص لـ"زمان الوصل" "إن مجموعة مجهولة الهوية قامت باختطاف عنصر تابع لـ"اللواء 43"، كما قامت مجموعة من الجيش الحر بإطلاق النار على سيارة قائد الفرقة التاسعة اللواء "رمضان" على الطريق العام، ما دفع قوات النظام إلى إغلاق كافة مداخل ومخارج المدينة".

وأضاف أن ذلك جاء بالتزامن مع إطلاق النار من قبل حواجز النظام داخل المدينة بشكل عشوائي، مشيرا إلى رصد عدد من الدبابات أمام المساكن العسكرية والفرقة التاسعة المتاخمة لمدينة "الصنمين"، وذلك بعد صدور أوامر من قائد "الفرقة التاسعة"، ومنع بعدم حركة العناصر على الطريق العام للمدينة.

وأردف "محمد" إن قوات النظام شنت حملة اعتقالات على حاجزي "السنتر" و"الحمامات" طالت عددا من أبناء المدينة.

وأشار المصدر إلى أن تعزيزات عسكرية استقدمها النظام إلى الفرقة التاسعة خلال اليومين الماضيين، حيث دخل اليوم رتل عسكري بقيادة العقيد "نزار الفندي" قادمٌ من "حرستا" مؤلف من عدد من الآليات العسكرية الثقيلة وناقلات جند وتمركزت في "الفرقة التاسعة" المحيطة بالمدينة.

وكان العقيد "نزار فندي" قد خرج بمجموعة من قوات "الفرقة التاسعة" نحو إدارة المركبات مطلع هذا الشهر، من ضمن المؤازرات التي أرسلها النظام إلى "حرستا" لفك الحصار عن جنوده وكسر شوكة الثوار، ولكنه فشل كغيره، ويبدو أن محاولة اغتيال "رمضان" جاءت كقشة له وشماعة يعلق عليها عودته مع الرتل الذي خرج برفقته.

ولمدينة "الصنمين"، في ريف درعا الشمالي، أهمية استراتيجية باعتبارها تشرف على أوتوستراد دمشق -درعا، وتتوسط العديد من القرى والمدن في ريف درعا الشمالي، ما أعطاها الأهمية كمركز تجاري، ويحيط بها العديد من القطع والثكنات العسكرية التابعة للنظام كالفرقة التاسعة ومساكن الضباط.

درعا - زمان الوصل
(60)    هل أعجبتك المقالة (64)

خبير كلاب

2018-01-21

يبدو أنكم يا زمان الوصل مثل أعلام النظام النصيري ، بعد الحدث بعدة أيام. هناك عملية مهمة تجري في عفرين وانتم مشغولين بأخبار ملابس الفنانات السوريات وتوقعات عام 2018. حتى لو كنتم أقرب للموقف الكردي الخائن للشعب السوري، يتوجب عليكم نشر أخبار الثورة لأنكم موقع اخباري ضد النظام كما نفترض والعلم عند الله.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي