أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تحذر من تداعيات أي عملية عسكرية في "عفرين"

تعزيزات عسكرية تركية إلى الحدود السورية - الأناضول

انتشر حوالي ألف من عناصر "pyd" في مدينة "تل أبيض" التابعة لمحافظة الرقة المتاخمة للحدود التركية، عقب عمليات استطلاع أجرتها قوات أمريكية في المنطقة.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه مسؤول بالخارجية الأمريكية مساء اليوم الجمعة: "إن قوة أمن الحدود التي أعلن عنها التحالف الدولي كان تعبيرا خاطئا، فهي تشكيل أمن داخلي (في سوريا) وليس تهديدا لتركيا.

وأوردت وكالة أنباء "الأناضول" في خبر عاجل نقلا عن المسؤول الأمريكي قوله إن "أي عملية عسكرية محتملة في عفرين لا تخدم الاستقرار في سوريا أو المخاوف الأمنية المتعلقة بالحدود التركية".

الوكالة ذكرت اليوم الجمعة، أن آليات عسكرية أمريكية، وصلت يومي الجمعة والثلاثاء الماضيين، إلى "تل أبيض" التي يسيطر عليها "pyd".

وأوضحت أن القوات الأمريكية أجرت عمليات استطلاع على الحدود التركية السورية، على مدى يومين، أعقبها انتشار عناصر التنظيم قرب معبر "تل أبيض" المقابل لقضاء "أقجة قلعة" التركي.

وأضافت أنه تم نقل حوالي ألف عنصر من "pyd" من بلدة "عين عيسى" الواقعة جنوبي مدينة "عين العرب"، إلى "تل أبيض"، بواسطة العديد من السيارات والآليات.

وتوزّع عناصر التنظيم إلى حوالي 10 نقاط مراقبة في "تل أبيض"، من بينها قرى "قنيطرة" و"تل فندر" و"سليب" و"خان"، المطلة على حدود تركيا، بمعدل 100 عنصر في كل نقطة.

والأحد الماضي، قال المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة" العقيد "ريان ديلون" في إنهم سيشكلون "قوة أمنية حدودية" شمالي سوريا قوامها 30 ألف مسلح.

زمان الوصل - رصد
(6)    هل أعجبتك المقالة (5)

الهاشمي

2018-01-20

الكل يساوم الكل والخاسر الوحيد هو الانسان السوري وحتى القوانين الدولية احترقت بفعل حرائق الطامعين الكلاب ..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي