أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وكالة: شخصيات معارضة زارت موسكو سرا وترجيح بتأجيل موعد "سوتشي"

أرشيف

قالت مصادر دبلوماسية غربية إن روسيا دعت معارضين سوريين إلى موسكو "بشكل منفصل وبسرية"، لإقناعهم بالمشاركة في مؤتمر "سوتشي" التي حددت 30 كانون الثاني الجاري موعدا له. 

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية "آكي" عن المصادر قولها إن الموعد المعلن للمؤتمر "ليس دقيقاً، وفي الغالب سيتراجعون عنه خلال أيام، ليتم تأجيله".

وأوضحت أن روسيا قامت خلال الأيام الأخيرة بدعوة معارضين سوريين دون أن تُعلن ذلك، وحرصت على أن تكون زياراتهم دون تغطية إعلامية، في محاولة لإقناعهم بجدوى المشاركة في مؤتمر "سوتشي" وأهمية حضورهم له.

وأشارت إلى أن بعض هؤلاء تجاوبوا مع الرغبة الروسية وأبدوا في نهاية الزيارة موافقتهم على الحضور، مشيرة إلى "ضغوط تُمارس على روسيا من أكثر من جهة، سواء من إيران، التي لا ترغب بهذا المؤتمر، وإدارة واشنطن التي لا ترى فيه أي جدوى".

لكن موسكو –وفقا للمصادر– "لن تلغي المؤتمر لأنه سيقدّم خدمات داخلية جمّة بالنسبة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو لن يستغني عنها".

وأعلن الناطق باسم القوات الروسية في قاعدة حميميم "أليكسندر إيفانوف" في وقت سابق تحديد موسكو موعد "مؤتمر الحوار الوطني" في منتجع "سوتشي" الروسي في 30 كانون الثاني يناير الجاري، وقال إنه سيستمر يوماً واحداً، وأشار إلى أنه تم تحديد الشخصيات التي ستكون حاضرة في المؤتمر، وسيتم إعطاء الكلمة للجميع "حكومة ومعارضة"، بما فيها الداخلية والخارجية والمسلحة والسياسية على حدٍ سواء، وسيكون من نتائجه البدء بالعمل على الدستور السوري الجديد.

ويُشار إلى أن غالبية المعارضة السورية بأطيافها السياسية والعسكرية، ترفض حتى الآن المشاركة في مؤتمر "سوتشي"، معتبرة إياه أداة لـ"تأهيل وشرعنة نظام الأسد".

زمان الوصل - رصد
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي